أهم الأخبار مصر

أمريكا ومصر تختتمان حوارا استراتيجيا

القاهرة – مصرنا اليوم

جددت الولايات المتحدة، في البيان الختامي للحوار الاستراتيجي بين البلدين، دعمها للأمن المائي لمصر.

ودعت واشنطن والقاهرة إلى استئناف المفاوضات بشأن اتفاق لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي برعاية رئيس الاتحاد الأفريقي ، تماشيا مع البيان الرئاسي لمجلس الأمن الدولي في 15 سبتمبر.

وشددت الولايات المتحدة على أهمية شراكتها الاستراتيجية مع مصر وإجراء حوار دوري.

وقال البيان إن واشنطن والقاهرة أكدا على أهمية إجراء الانتخابات الليبية في موعدها ، وضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

وعبرت الولايات المتحدة عن تقديرها للقيادة المصرية في التوسط لحل النزاعات الإقليمية ، خاصة فيما يتعلق بقطاع غزة.

وبحسب البيان، ناقش الجانبان الأوضاع في السودان ، وتسوية النزاعات الإقليمية ، والأزمات الإنسانية في سوريا ولبنان واليمن. كما اتفقا على مواصلة المشاورات رفيعة المستوى حول قضايا الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال البيان إن الجانبين أجريا حوارا بناء حول حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

رحبت مصر بانتخاب الولايات المتحدة لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، بينما رحبت واشنطن بخطط القاهرة لتعزيز حقوق الإنسان بالتعاون مع المجتمع المدني.

وأكدوا مجدداً التزامهم بتوسيع وتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري والمناخي.

كما تبادلوا الأفكار حول زيادة الاستثمار في كلا البلدين، ورحبت الولايات المتحدة بترشيح الاتحاد الأفريقي لمصر لاستضافة COP27 في شرم الشيخ.

وأعلن الجانبان عن إطلاق لجنة اقتصادية مشتركة رفيعة المستوى، وتشكيل مجموعة عمل مصرية أمريكية خاصة بالمناخ.

كما أعربوا عن عزمهم توقيع مذكرة تفاهم بين بنك التصدير والاستيراد الأمريكي ووزارة المالية المصرية.

أكدت الولايات المتحدة ومصر التزامهما بالتعاون الدفاعي من أجل مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية ، بما في ذلك في مجالات مكافحة الإرهاب ومراقبة الحدود والأمن البحري.

أشارت واشنطن إلى أهمية عقد التمويل الأخير بقيمة مليار دولار لتجديد طائرات الأباتشي المصرية ، مما يدعم الوظائف في الولايات المتحدة ويعزز الجاهزية العسكرية المصرية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *