نوفمبر 30, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

تأييد سجن وإبعاد 7 آسيويين اعتدوا على شخص

اشترك آسيوي مع 6 من جنسيته في احتجاز آخر وتعذيبه وتصويره في أوضاع مخلة بالآداب بسبب خلاف مالي بين أحدهم والمجني عليه، فقضت محكمة الجنايات بسجنهم جميعاً 7 سنوات وتغريمهم بالتضامن 4400 درهم وإبعادهم عن الدولة بعد قضاء محكوميتهم، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم.

تعود تفاصيل الوقعة إلى شهر يناير 2020 حين تقدم المجني عليه ببلاغ يفيد بتعرضه للاعتداء والاحتجاز من قبل عدة أشخاص، وحسب أوراق القضية فإن المجني عليه تربطه بأحد المدانين علاقة مالية حيث رفض المجني عليه سداد دينه.

وحسب ملف القضية فإن المدان الأول في القضية قرر استرداد الدين بالقوة وقام بخطف المجني عليه بالاتفاق مع باقي المدانين حيث تم توزيع الأدوار فيما بينهم بأن توجه المدانون إلى مكان تواجد المجني عليه ليلاً وقاموا بدفعه عنوة في مركبة أحضروها معهم.

وأفاد المجني عليه في التحقيقات بأن المدان وآخرين توجهوا إلى فيلا في منطقة السطوة في دبي وتم اقتياده إلى داخلها، حيث كان باقي المدانين يتواجدون فيها فقاموا بحجزه لمدة يومين حيث ضربوه بأيديهم وباستخدام قضبان حديدية في أنحاء متفرقة من جسده.

وتابع المجني عليه أن المدانين تمكنوا من الاستيلاء على 2300 درهم كانت بحوزته فضلاً عن بطاقة هويته وهاتفه النقال، ومن ثم بدأوا في تعذيبه وإجباره على لعق أرضية المكان بلسانه، وتنظيف أسنانه بمكنسة خاصة بدورة المياه، وحلق شعر رأسه وتجريده من ملابسه بالكامل وتصويره باستخدام كاميرات هواتفهم عارياً، وتهديده بمقاطع الفيديو ونشرها وقتل أفراد أسرته إذا لم يرد مبلغ الدين أو أبلغ عن الواقعة. وبعد تحريره أبلغ الشرطة التي ألقت القبض على المدانين حيث أقروا بالواقعة فقضت محكمة الجنايات بسجنهم وإبعادهم، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم