نوفمبر 30, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

بعد إطلاقه رسميا من فيسبوك.. سؤال برلماني للحكومة عن مشروع الواقع الافتراضي

أعلن الدكتور أيمن محسب عضو مجلس النواب عن تقدمه بأول سؤال برلماني عن تكنولوجيا الواقع الافتراضي metaverse للمستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، موجه إلي كل من رئيس الحكومة ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ووجه محسب ، سؤالا برلمانيا للحكومة مفاده: “ما هي استعدادات الحكومة المصرية لتكنولوجيا الواقع الافتراضي بعد إطلاق مشروع metaverse ؟ “.

 

وذكر محسب ، أن العالم كله أصيب بصدمة هائلة بعد الإعلان عن مشروع الواقع الافتراضي لمؤسس فيسبوك مارك زوكربرج ، والذي أعلن عن تغيير اسم شركة فيسبوك إلي شركة ميتا علي أن تمتلك الشركة الجديدة جميع التطبيقات التي امتلكها مؤسس فيسبوك كـ”فيسبوك وواتساب وانستجرام ” ، كما أعلن مارك زوكربرج عن مشروعه الجديد ميتافيرس الذي يعد نقلة تكنولوجية هائلة باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي.

وأوضح عضو مجلس النواب ،أن هناك الكثير من الملفات المرتبطة بهذه التكنولوجيا علي سبيل المثال ستكون جميع البيانات الشخصية لأي مواطن متاحة عبر الواقع الافتراضي وسيتم التعامل معها سواء بالنسبة للتجارة أو الصناعة أو حتي الكشوف الطبية والعلاجات فبحسب هذه التكنولوجيا سيتم اجراء عمليات جراحية وكشوف طبية للمواطنين عبر استخدام المميزات الهائلة التي تستخدمها هذه التكنولوجيا.

ولفت إلي أنه توجد العديد من السلبيات المرتبطة بها فعلي سبيل المثال تتيح التكنولوجيا الجديدة وجود شخصية مماثلة لأي شخص في العالم الافتراضي ومن ثم فإن هذه الشخصيات الافتراضية تتعرض لكل الأحداث التي تمر بالإنسان الطبيعي وفي إحدي الدراسات كشفت جمعية أمريكية أن ٤٩٪؜ من النساء تعرضن للتحرش في هذه التكنولوجيا وكذلك ٣٩٪؜ من الرجال تعرضوا للتحرش أيضا مما تسبب في قيام كثير منهم في تقديم بلاغات وتحرير محاضر رسمية ضد مستخدمين آخرين بسبب الأضرار النفسية البالغة التي خلفتها هذه التكنولوجيا.

واختتم محسب قائلا :ثم فإن الإعلان عن هذا النوع من التكنولوجيا يحتم علينا أن نسأل عن مدي استعدادات الحكومة المصرية لتكنولوجيا العالم الافتراضي وكذلك كيف سيتم التعاطي معه والاستفادة من مميزاته إلي جانب قدرة الحكومة علي مواجهة المخاطر المحتملة بسبب هذا النوع من التكنولوجيا؟