نوفمبر 30, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

فوهة Bubble 90.. تكنولوجيا يابانية لتوفير المياه

يعتقد أن اليابان تتمتع بوجود كميات كبيرة من المياه، حيث تحيط بها المحيطات وتنعم بمستويات عالية من الأمطار سنوياً، إلا أن اليابان في الحقيقة لديها مستوى منخفض جداً من المياه العذبة الصالحة للاستعمال، حيث يصل متوسط توافر الماء السنوي، وهو أكبر قدر ممكن من المياه المتاحة لشخص واحد، إلى حوالي 8000 متر مكعب عالمياً.

ولا يتعدى في اليابان، متوسط المياه المتاحة لشخص واحد 3400 متر مكعب. كما أن نصيب الفرد من توافر المياه في منطقة طوكيو الكبرى ذات الكثافة السكانية العالية منخفض على وجه الخصوص، حيث يعادل مثيله في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

إن التضاريس الجبلية في اليابان تعني أن الأنهار قصيرة، وبما أن هطول الأمطار يتركز في فترات المواسم المطيرة ومواسم الأعاصير، فإن مياه الأمطار تتدفق بسرعة إلى البحر.

لهذا السبب، هناك نقص في المياه في أجزاء كثيرة من اليابان في كل صيف تقريباً، ويتم مطالبة الناس بالحد من استخدام المياه، وفق موقع “اليابان بالعربي”.

وقد دفع هذا إلى تطوير العديد من المنتجات المتميزة والموفرة للمياه في اليابان. أحد هذه المنتجات الناجحة مؤخرا هي فوهة Bubble90 الموفرة للمياه المصنعة من قبل شركة .DG Takano Co., Ltd في هيغاشي-أوساكا، محافظة أوساكا، والتي تزعم الحد من المياه المستخدمة في الغسيل تحت المياه المتدفقة بنسبة 80% إلى 95% مع تحسين أداء عملية الغسيل من دون استخدام الكهرباء.

يقول رئيس شركة .DG Takano Co., Ltd تاكانو ماساكي، الذي طور الفوهة إن ”سر تحقيق الكفاية المائية العالية من دون التضحية بقوة الغسيل هو التدفق النابض الذي تولده فوهة Bubble90. يتم استخدام تدفقات النبض، التي تطلق بشكل مستمر قطرات المياه التي تحتوي على الهواء في أشباه الموصلات المستخدمة في الغسالات والسلع المماثلة. كما أنها تستخدم في كراسي المراحيض ذات الجودة العالية التي تزود بالمياه الدافئة. إلا أن جميع هذه الأجهزة المذكورة تعتمد على الكهرباء، لكن مع فوهة Bubble90، قمنا بتطوير أول جهاز في العالم يولد التدفق النابض باستخدام ضغط المياه فقط.

ويضيف ماساكي: لقد قمنا بإدراج هذه التكنولوجيا داخل فوهة صغيرة والتي يمكن بسهولة تركيبها على أي نوع من الصنابير تقريباً