ثقافة وفنون

عودة فرقة “آبا” السويدية الشهيرة بألبوم جديد بعد 40 عام من الغياب

بعد 40 عاما، لاتزال فرقة “آبا” السويدية الشهيرة، تحظى بالقدر نفسه من الشهرة، ومازال المعجبون يتهافتون على متابعة أخبار هذه الفرقة التي كانت تمثل ثانى أكثر مصادر الدخل للسويد في وقت من الأوقات.
ووفقا لما نشرته شبكة “سكاى نيوز”، تهافت المعجبون بالفرقة للاحتفال على الإنترنت بعد التئام شمل طال انتظاره لواحدة من أنجح الفرق الموسيقية في العالم، واتخاذ قرار عودتها بعمل جديد للجماهير بعد سنوات طويلة من التوقف.
وجاء هذا التهافت بعدما أعلنت فرقة “آبا” abba عن أول ألبوم جديد لها منذ أربعين عامًا، وقال أعضاؤها، إنهم سينظمون سلسلة من الحفلات الافتراضية باستخدام صور ثلاثية الأبعاد لأنفسهم في لندن العام المقبل.
وقالت الفرقة خلال حفل الإطلاق الذى بث مباشرة على الإنترنت، إن الألبوم “فويدج” سيصدر في 5 نوفمبر المقبل، وأصدرت الفرقة اثنتين من أغنياته العشر، وهما “آي ستيل هاف فيث إن يو” و”دونت شت مي داون”، أمس الخميس.
ومن جهته، قال مؤلف الأغاني بيني آندرسون: “في البداية كانتا أغنيتين فقط، ثم قلنا ربما ينبغي أن ننتج، لا أعرف، القليل من الأغاني الأخرى، ما قولكن يا فتيات؟ فقلن حسنا ثم سألت لماذا لا ننتج ألبوما كاملا؟”.
تغريده تويترتغريده تويتر
فيما علقت إحدى المعجبات بعد الإعلان، وقالت فى تغريده عبر حسابها على “تويتر”، “موسيقى آبا الجديدة تنقذ 2021”.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *