وأعلنت مبعوثة لبنان إلى الأمم المتحدة أمل مدللي عن التجديد بـ”الإجماع” لمهمة قوات اليونيفيل في جنوب لبنان، بعد مفاوضات وصفتها بـ”الصعبة”.

ويعيد قرار مجلس الأمن التأكيد على مهمة يونيفيل كما هو منصوص عليها في القرار.

وحث مجلس الأمن الدولي يونيفيل على اتخاذ تدابير مؤقتة، خصوصا لدعم القوات المسلحة اللبنانية بمواد غير فتاكة، مثل الغذاء والوقود والأدوية والدعم اللوجستي مدة ستة أشهر في حدود الموارد المتاحة.

كما حث مجلس الأمن المجتمع الدولي على مزيد من الدعم للقوات المسلحة اللبنانية، مع التأكيد على ضرورة انتشار القوات المسلحة اللبنانية بشكل فعال ودائم في جنوب لبنان.