وبحسب حساب الرئاسة الجزائرية على “تويتر”، فإن المرسوم يتضمن المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، من 5 إلى 15 من سبتمبر المقبل.

وأورد المصدر أن الانتخابات المحلية المرتقبة في الجزائر ستجرى من أجل اختيار مجالس البلديات والولايات (المحافظات).

وكان تبون قد أعلن في خطاب موجه للشعب، في 18 فبراير الماضي، عن حل المجلس الشعبي الوطني الحالي وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة.

وبحسب تقارير صحفية في الجزائر، فإن انحسار وباء كورونا في البلاد شجع على إجراء الانتخابات المحلية بالبلاد بعد أشهر.