وتشير أرقام المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن عدد حالات دخول المستشفى بسبب فيروس كورونا في الولايات المتحدة زاد إلى أكثر من الضعف في الشهر الماضي.

وخلال الأيام السبعة الماضية، تم إدخال ما يربو على 500 مصاب بكوفيد-19 إلى المستشفيات كل ساعة في المتوسط.

وبلغت ذروة المرضى بالمستشفيات في الولايات المتحدة في السادس من يناير عندما كان هناك 132051 مصابا بفيروس كورونا في المستشفيات، بحسب إحصاء رويترز.

ومع توسع حملة التطعيم سريعا في أوائل عام 2021، انخفض عدد الحالات في المستشفيات ووصل إلى أدنى مستوى في عام 2021 عند 13843 في 28 يونيو.

لكن عدد المرضى في المستشفيات زاد فجأة في يوليو عندما أصبحت السلالة دلتا شديدة العدوى هي الأكثر انتشارا.

وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد أنتوني فاوتشي هذا الأسبوع إن البلاد يمكن أن تسيطر على كوفيد-19 بحلول أوائل العام المقبل إذا زادت التطعيمات.