تكنولوجيا

ابتكار روبوتات صغيرة تعمل بالمغناطيس عبر الجسم لإيصال الأدوية مباشرة

كشف فريق من العلماء بقيادة Weinberg Medical Physics في ماريلاند عن تصميم روبوتات لينة تسمى MANiACs يتم التحكم فيها بواسطة مجال مغناطيسي خارجي لتوصيل الأدوية إلى المواقع الدقيقة، فيمكن للروبوتات الصغيرة التحرك عكس تدفق السوائل والسفر فوق العوائق وبذلك ستنقل الأدوية يومًا ما إلى مناطق معينة في جسم الإنسان.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تُظهر النتائج ، التي نُشرت في Frontiers in Robotics and Ai ، كيف يمكن لـ MANiACs أن تعمل كمركبات لتوصيل الأدوية داخل أجزاء من جسم الإنسان يصعب الوصول إليها عن طريق الأدوية عن طريق الفم أو الوريد.
هذه هي الدراسة الأولى لاختبار أداء الروبوتات الدقيقة في الجهاز العصبي المركزي (CNS)، وتشبه تقنية MANiACs الفرضية في فيلم الخيال العلمي لعام 1966 Fantastic Voyage، حيث سافر مجموعة من العلماء داخل دماغ المريض، ليقاتلون جلطة دموية بأسلحة الليزر، في محاولة لإنقاذ حياة الرجل.
وفي حين أن البحث لا يزال في مراحله المبكرة، إلا أنه إذا نجح، فإن توصيل الدواء المستهدف سيغير إلى الأبد طريقة علاج أمراض الجهاز العصبي المركزي.
وقال لامار ماير، الشريك الصناعي في الدراسة، في بيان: “إن إعطاء الأدوية عن طريق الفم أو الوريد لاستهداف السرطانات أو الأمراض العصبية، قد يؤثر على مناطق من الجسم لا علاقة لها بالمرض”.
لكن قد يؤدي توصيل الدواء المستهدف إلى تحسين الفعالية وتقليل الآثار الجانبية بسبب الجرعات المنخفضة غير المستهدفة.
طور الباحثون بالفعل أنواع مختلفة من الروبوتات الدقيقة، لكن التحدي الأكبر سيكون التحكم في اتجاهها بمجرد أن تكون الروبوتات داخل أنسجة الجسم، وتعد الحقول المغناطيسية هي أفضل خيار للتحكم في الروبوتات الصغيرة، حيث أنها عادة ما تكون آمنة جدًا ولا تتأثر بالأنسجة.
وفي حين أن التكنولوجيا لن تستخدم في البشر حتى الآن، فقد اختبر الباحثون MANiACs في عمليات المحاكاة بناءً على الظروف المعقدة والهيكل الذي قد يواجهونه داخل الإنسان.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *