رياضة

4 عوامل قادت الزمالك للتفوق على الأهلى فى الدورى.. أبرزها الروح القتالية

اقترب نادى الزمالك بشكل كبير جدا من التتويج بلقب بطولة الدورى هذا الموسم، بعد زيادة الفارق بينه وبين الأهلى لـ4 نقاط قبل مباراتين على نهاية المسابقة.

وحقق الزمالك فوزا مهما على نظيره سيراميكا كليوباترا بهدفين مقابل هدف وحيد فى المباراة، التى أقيمت على ملعب استاد السويس ضمن مواجهات الجولة رقم 32 من بطولة الدوري.

ويحتاج الزمالك الفوز فى الجولة القادمة أمام الإنتاج الحربى لحسم بطولة الدورى رقم 13 فى تاريخ النادى دون النظر عن نتيجة مباراة الأهلى القادمة أمام الجونة في الغردقة في نفس التوقيت.

وهناك 4 عوامل منحت الزمالك التفوق على الأهلى في بطولة الدورى هذا الموسم، نستعرضها في التقرير التالى..

الروح القتالية

اتسم أداء لاعبى الزمالك هذا الموسم بالروح القتالية، والتي ظهرت في العديد من المباريات التي كان يتأخر فيها الفريق في النتيجة، إلا أن الإصرار والقتال على كل كرة تعيد الفريق مرة أخرى ويحول تأخره لفوز، كما أن الفريق أصبح شرسا على كل المنافسين في كل أنحاء الملعب.

استغلال ركلات الجزاء

يعد نادى الزمالك أكثر أندية الدورى المصرى هذا الموسم، إحرازا للأهداف من ركلات الجزاء بعدما نجح من خلالها فى تسجيل 13 هدفا خلال مبارياته في المسابقة.

وحصل الزمالك على 16 ركلة جزاء خلال 32 مباراة خاضها حتى الآن، حيث نجح في تسجيل 16 ركلة وأهدر 3 ركلات فقط أمام الأهلى والمصرى ووادى دجلة، ليكون على قمة الأندية المستفادة من ضربات الجزاء.

الانتصارات المتتالية

رفع نادى الزمالك شعار “الفوز بيجيب فوز” خلال مبارياته هذا الموسم، ومع كل فوز يحققه الأبيض ترتفع الثقة والروح عند اللاعبين، حتى وصل عدد انتصارات الزمالك المتتالية في الفترة الأخيرة لـ7 انتصارات متتالية وهو أكثر الفرق تحقيقا للفوز المتتالى ويأمل في الوصول للرقم 9 هذا الموسم، في حين أن الأهلى منافسه التقليدي لم يحقق أكثر من 4 انتصارات متتالية.

إرهاق الأهلى

بجانب تفوق الزمالك في بطولة الدورى، إلا أنه استفاد أيضا من الإرهاق الذى عانى منه لاعبو الأهلى على مدار الموسم الماضى وهذا الموسم بسبب المباريات المتتالية، مما أفقد الفريق العديد من النقاط والتي وسعت الفارق بينه وبين المتصدر الزمالك.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *