وخلال اتصال هاتفي، أكد الشيخ عبدالله بن زايد دعم دولة الإمارات لجهود المجتمع الدولي من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان بما يلبي تطلعات الشعب الأفغاني الشقيق في التنمية والازدهار.

وثمن دومينيك راب الدعم الذي قدمته دولة الإمارات لإجلاء مواطنين بريطانيين وكذلك الأفغان الذين ساعدوا المملكة طوال الـ 20 عاما الماضية.

كما استعرض الجانبان، خلال الاتصال الهاتفي، علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة وسبل تعزيزها وتطويرها في العديد من المجالات.