سبتمبر 28, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

نفد في 30 دقيقة.. قميص ميسي بالرقم 30 يحدث “الرواج الكبير”

ذكرت تقارير صحفية، أن قمصان نجم كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بيعت ونفدت في غضون 30 دقيقة فقط، بعد عرضها للبيع في الموقع الإلكتروني لنادي باريس سان جرمان الفرنسي.

وأظهرت الصور، طابورا طويلا لأنصار الفريق ومعجبي “البرغوث” وهم ينتظرون أمام متجر النادي في باريس، من أجل الحصول على قميص ميسي الذي انضم، يوم الثلاثاء، إلى باريس سان جرمان، قادما من برشلونة.

وأتم ميسي الذي يبلغ 34 عاما، يوم الأربعاء، انتقاله بشكل رسمي إلى نادي العاصمة الفرنسية، وقال إنه يطمح إلى حصد الكؤوس مع الفريق.

وشرع النادي الفرنسي مباشرة، في بيع قميص ميسي الذي يحمل الرقم 30، بعد إتمام صفقة الانتقال، ليلة الثلاثاء، وفقا لما ذكرته صحيفة “ذي صن” البريطانية.

ذكرت تقارير صحفية، أن قمصان نجم كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بيعت ونفدت في غضون 30 دقيقة فقط، بعد عرضها للبيع في الموقع الإلكتروني لنادي باريس سان جرمان الفرنسي.

وأظهرت الصور، طابورا طويلا لأنصار الفريق ومعجبي “البرغوث” وهم ينتظرون أمام متجر النادي في باريس، من أجل الحصول على قميص ميسي الذي انضم، يوم الثلاثاء، إلى باريس سان جرمان، قادما من برشلونة.

وأتم ميسي الذي يبلغ 34 عاما، يوم الأربعاء، انتقاله بشكل رسمي إلى نادي العاصمة الفرنسية، وقال إنه يطمح إلى حصد الكؤوس مع الفريق.

وشرع النادي الفرنسي مباشرة، في بيع قميص ميسي الذي يحمل الرقم 30، بعد إتمام صفقة الانتقال، ليلة الثلاثاء، وفقا لما ذكرته صحيفة “ذي صن” البريطانية.

واصطف المعجبون أمام متجر باريس سان جرمان في باريس، غير عابئين بخطورة انتقال كورونا ولا بأشعة الشمس في النهار، لأنهم بدوا مصممين على شراء قميص ميسي.

واضطر طاقم المتجر إلى وضع بعض الحواجز أمام الطوابير، تفاديا لما قد ينجم عن الازدحام في المكان، بينما يترقب المنتظرون الحصول على قميص البرغوث.

ويرجح البعض أن يضطر هؤلاء المعجبون بميسي، أياما إضافية قبل أن يتمكنوا من الحصول على قميص النجم الأرجنتيني، لأنها تنفد بسرعة.

وكان ميسي يحمل الرقم 10 في برشلونة، لكن زميله البرازيلي، نيمار، هو الذي يحمل هذا الرقم حاليا في نادي برشلونة.

وأبدى ميسي، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الفرنسية، يوم الأربعاء، جاهزيته للعمل مع زملائه في فريق باريس سان جرمان من أجل تحقيق النجاح.

وأضاف ميسي أن الإقدام على قرار التغيير كان صعبا، نظرا إلى طول السنوات التي قضاها في صفوف برشلونة “لكن منذ وصولي إلى هنا أشعر بسعادة كبيرة، وأريد أن أبدأ جلسات التدريب بشكل سريع”.

وأورد ميسي أن أسرته والمحيطين به يعلمون أن ما يرغب به، في الوقت الحالي، هو بدء العمل مع الفريق، “أنا هنا لألعب كرة القدم، ومتشوق لمسيرتي مع هذا النادي”.