وفي تصريح للصحفيين من قصر بعبدا في بيروت، وصف ميقاتي مرحلة تشكيل الحكومة في لبنان بأنها “بالغة الصعوبة”.

وأضاف رئيس وزراء لبنان المكلف: “لا يمكن أن تكون مهلة تشكيل الحكومة مفتوحة بدون سقف محدد”.

وتابع قائلا: “لم أتحدث عن اعتذاري عن تشكيل الحكومة ولا أسعى لافتعال مشكلات”.

وكان ميقاتي قد انتقد، الاثنين، “البطء” في تشكيل الحكومة المنتظرة، معلقا على “المحاصصة” في تشكيلها بالقول إنه لا يجب التعامل مع الحقائب الوزارية وكأنها “شقق مفروشة”، لافتا إلى أنه يود المحافظة على نفس المذاهب والطوائف التي كانت موجودة بالحكومة السابقة.

وأفاد في مؤتمر صحفي: “كنت أتمنى أن تكون الوتيرة أسرع بتشكيل الحكومة. فهناك بطء. أردت أن نشكل الحكومة بسرعة ونزفها للبنانيين قبل (الأربعاء) 4 أغسطس (ذكرى انفجار مرفأ بيروت)”.

وفيما يتعلق بمبدأ المحاصصة الذي يشكل واحدا من أبرز العقبات أمام تشكيل الحكومة، قال ميقاتي: “بكل صراحة المواطن اللبناني مل من كلام المحاصصة، وكأنها (الحقائب الوزارية) شقق مفروشة كل شخص يريد واحدة منها”.

واسترسل قائلا: “البلد بحاجة لإنقاذ، فإما نتعالى كلنا فوق هذه المواضيع وإلا سنبقى كما نحن”.

وأوضح أنه “يود أن يحافظ على نفس المذاهب والطوائف التي كانت في الحكومة السابقة”، معللا ذلك بالقول: “تفاديا لأن نفتح وكر دبابير وتزيد الخلافات. تفاديا لأي مشكلات جديدة، ولا أقول هذا بسبب مبدأ طائفي أو مذهبي”.