وقالت تقارير محلية إن الشخصين أصيب أحدهما بكسر في الساق والثاني بخلع في الكتف بسبب شدة الاصطدام.

وذكرت صحيفة “الوطن” المصرية أن الاصطدام وقع نتيجة شد فرامل القطار، مما دفع الجرار إلى الاصطدام بالمصد الخرساني.

وأشار المصدر إلى أن القطار كان في رحلة ما بين “نجع حمادي وسوهاج”.

وقد تم تشكيل لجنة هندسية لكشف الأسباب الحقيقية لعملية الاصطدام، بناء على تعليمات كامل الوزير، وزير النقل المصري.

وشهدت السكة الحديدية في مصر، خلال الآونة الاخيرة، وفي عدد من المحافظات، حوادث قطارات متكررة، وسط تعهدات حكومية بمحاسبة المقصرين وتطوير المنظومة، التي تعد بين الأقدم في العالم.