تكنولوجيا

إيطاليا تعمل على وقف ذوبان نهر بريسينا الجليدي باستخدام القماش

إيطاليا – مصرنا اليوم
يجرى خبراء المناخ رحلة لأكثر من 1000 قدم فوق نهر بريسينا الجليدي في شمال إيطاليا كل صيف لتغطيته بقماش عاكس عملاق يمنع الثلج الموجود تحته من الذوبان، ففقد الجبل الجليدي أكثر من ثلث حجمه منذ عام 1993، لكن قماش القنب أنقذ 70% من الغطاء الثلجي منذ بدء المشروع في عام 2008.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن قماش القنب مصنوع من قماش مشمع أرضي يعكس ضوء الشمس، ويحافظ على درجة حرارة أقل من الخارج، وبالتالي يحافظ على أكبر قدر ممكن من الثلج.
هذا الجزء من النهر الجليدي هو وجهة تزلج شهيرة وبمجرد إغلاق المنتجع، يتوجه فريق إلى الجبل شديد الانحدار لوضع القماش بعرض 16 قدمًا وطول 229 قدمًا عبر حوالي 29 فدانًا من الجليد، وهي مهمة تتطلب شهرا واحدا لإكمالها.
يقع نهر بريسينا الجليدي على الحدود بين فال دي سول وفالي كامونيكا بين ترينتينو ولومباردي، وبمجرد انتهاء موسم التزلج، يتسابق دعاة الحفاظ على البيئة لمحاولة منع ذوبانه باستخدام الأقمشة البيضاء التي تحجب أشعة الشمس.
وقال دافيد بانيزا الذي يترأس شركة كاروسيلو تونالي التي تقوم بهذا العمل: “هذه المنطقة تتقلص باستمرار، لذا فإننا نغطي أكبر قدر ممكن منها”، مضيفا “توجد أنظمة غطاء جليدي مشابهة لأنظمتنا على عدد قليل من الأنهار الجليدية النمساوية”.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *