وبذلك يصبح هودجكينز أول شخص يتم سجنه من بين ما يربو على 500 من مثيري الشغب يواجهون تهما جنائية تتعلق بالهجوم.

وأقر هودجكينز (38 عاما) في الثاني من يونيو بارتكاب تهمة عرقلة إجراء رسمي، لأن الكونغرس كان بصدد التصديق رسميا على فوز جو بايدن بانتخاب الرئاسة التي جرت في نوفمبر، بعدما انتشر أنصار الرئيس دونالد ترامب في المبنى.

وقال هودجكينز خلال جلسة النطق بالحكم إنه “نادم وآسف” على أفعاله، وأقر بأن سلوكه ربما شجع آخرين على ارتكاب أعمال هدامة.

وأضاف: “كان قرارا أحمق من جانبي وأتحمل كامل المسؤولية عنه”.

وقال مسؤول في قطاع إنفاذ القانون إن 17 شخصا أقروا بالذنب حتى الآن في تهم تتعلق بأعمال الشغب.

وتم اتهام أكثر من 535 شخصا بالمشاركة في الهجوم الذي أعقب مزاعم ترامب المتكررة بأن الانتخابات سُرقت منه من خلال عملية تزوير واسعة النطاق.