وتعرض الهاشمي، وهو خبير أمني ومحلل سياسي، ومختص في شؤون الجماعات المتطرفة، إلى “وابل من الرصاص” على يد مسلحين مجهولين، مما أدى إلى مقتله في يوليو عام 2020.

وذكرت “واع” أنه وبحسب اعترافات المدعو الكناني، فالأخير من مواليد العام 1985، وينتمي إلى مجموعة خارجة عن القانون.

واعترف الكناني بأنه “تعين في سلك الشرطة في العام 2007، ويعمل ضابط شرطة برتبة ملازم أول في وزارة الداخلية”.

وقال: “تجمعنا في منطقة البوعيثة وذهبنا بدراجتين وعجلة نوع كورلا لتنفيذ عملية الاغتيال”.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق اليوم الجمعة، القبض على قتلة هشام الهاشمي.

وقال الكاظمي في تغريدة على حسابه في تويتر: “وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي وأوفينا الوعد، وقبل ذلك وضعنا فرق الموت وقتلة أحمد عبد الصمد أمام العدالة، وقبضت قواتنا على المئات من المجرمين المتورطين بدم الابرياء”.

وأضاف: “من حق الجميع الانتقاد، لا نعمل للإعلانات الرخيصة ولا نزايد، بل نقوم بواجبنا ما استطعنا لخدمة شعبنا وإحقاق الحق”.