وقال جمال ناصر بركزاي الناطق باسم شرطة ولاية قندهار جنوبي أفغانستان، إن “القوات الأفغانية تقاتل مسلحي طالبان الذين احتموا في منازل مدنيين”.

وأكد مواطنون أن القوات الأفغانية تنتشر في السوق الرئيسية بالبلدة الحدودية، وقال أحد السكان في سبين بولداك ويدعى محمد ضاهر: “هناك اشتباكات عنيفة”.

وكانت طالبان قد سيطرت على المعبر في وقت سابق هذا الأسبوع، في إطار هجوم واسع شنه المسلحون في مطلع مايو مع بدء خروج القوات الأميركية من أفغانستان.

ويُعد المركز الحدودي أحد أهم المعابر من الناحية الاستراتيجية بالنسبة لطالبان، إذ يمكن الوصول عبره مباشرة إلى إقليم بلوشستان الباكستاني حيث تتمركز قيادة طالبان منذ عقود، وينتشر عدد غير معروف من المسلحين الاحتياطيين الذين يُرسلون إلى أفغانستان للقتال.