أكتوبر 23, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

إقرار من مجلس النواب الأميركي بإزالة تماثيل الكونفدرالية من الكونغرس

أمريكا – أنصار الثورة

أجاز مجلس النواب الأميركي إقرار تشريعا يجيز إزالة أعمال فنية من مبنى الكابيتول، تكرم أشخاصا لديهم إرث من الدفاع عن العبودية، وخدمة الكونفدرالية.

وأجيز القرار في مجلس النواب بموافقة 285 مقابل 120، إذ انضم 67 مشرعا جمهوريا إلى جهود الديمقراطيين.

وقال ستيني هوير زعيم الأغلبية الديمقراطية في المجلس، والراعي الأساسي لمشروع القانون، : “يجب ألا ننسى التاريخ، يجب أن نتعلم من التاريخ”، مشددا على وجوب “ألا نحترم ما يفسد المبادئ التي نعتقد أننا نتمسك بها”، وأن الوقت قد حان “لإزالة رموز العبودية والفصل العنصري والفتنة من هذه القاعات”.

ويأمر التشريع بإزالة بضعة تماثيل كونفدرالية معروضة حاليا في مبنى الكابيتول، حيث لا تسمح القواعد الحالية بإزالة أي تمثال إلا بموافقة حكومة الولاية التي ساهمت به.

وتشمل تلك التماثيل شخصيات عديدة، مثل جيفرسون ديفيس، رئيس الولايات الكونفدرالية، التي أعلنت انفصالها عن الاتحاد عام 1861، وألكسندر هاملتون ستيفنس، نائب رئيس الكونفدرالية، وويد هامبتون، وهو مزارع من ولاية ساوث كارولينا عمل كضابط عسكري في الكونفدرالية وأصبح حاكما وعضوا في مجلس الشيوخ.