وأعلنت الصحيفة الكويتية “القبس” أن الشاب السوري أقدم علي قتل أمه الكويتية بمنطقة القصور عند الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

ثم لاذ الجاني بالفرار حتى استوقفه شرطيا من قوة إدارة مرور محافظة الأحمدي لتحرير مخالفة مرورية له، فانهال عليه طعنا بالسكين حتى فارق الحياة في الشارع العام، ثم استولى على سلاحه الناري، وتوارى عن الأنظار.

وأشار إلى أن رجال المباحث الجنائية شرعوا فوراً في جمع التحريات حول الجريمة النكراء، وتوصلوا إلى معلومات أولية حول هوية الجاني الذي تجمعه معرفه سابقة بالمجني عليه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجاني جري ضبطه مختبئاً في منطقة الوفرة بعد أن أبدى مقاومة شديدة، وأحيل إلى مكتب التحقيقات لكشف ملابسات وأبعاد الجريمتين.