وأكد محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري المصري، حرص بلاده على استكمال المفاوضات الخاصة بالسد، بما يضمن حقوق مصر المائية وتحقيق منفعة الجميع.

وأكد الوزير في بيان أدلي بها خلال زيارته إلى جنوب السودان، أن مصر “تسعي للتوصل لاتفاق قانوني عادل وملزم للجميع، يلبي طموحات جميع الدول بالتنمية”.

وقال إن القاهرة أبدت مرونة في التفاوض بشأن سد النهضة خلال السنوات الماضية، التي “قوبلت بالتعنت الواضح من الجانب الإثيوبي”.

ومن المقرر أن تبدأ إثيوبيا خلال شهري يوليو وأغسطس المقبلين، الملء الثاني لبحيرة السد، الذي من المتوقع أن يؤثر على تدفق مياه النيل باتجاه السودان ومصر.

وذكرت وزارة الموارد المائية والري المصري في بيان، أن الوزير عبد العاطي التقى وزيرة الخارجية بدولة جنوب السودان بياتريس واني، الاثنين.