وأعلنت أجهزة الأمن المصريةإنها رصدت إنتشار منشور على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك حول قيام طفل بالتنمر على طفل آخر، ولما رفض الآخير التنمر ضده قام الطفل المتهم بالاعتداء عليه وغرس مفتاح سيارة في رأس المجني عليه وفر هاربا من مكان الواقعة.

وقامت قوات الأمن بعمل التحريات حول الواقعة.وكان قسم شرطة حلوان بمديرية أمن القاهرة تلقى بلاغا من أحد الأشخاص – مقيم بدائرة القسم يتهم فيه طالب يدعى معاذ عيسى عمره 13 مقيم بدائرة القسم، بالتعدي على نجله حسن شريف- طالب عمره 14 عاما، باستخدام مفتاح سيارة أثناء لهوهما معا.

وأدت الأصابة الي كسر بالجمجمة، مما استدعى نقله إلى المستشفى في حالة خطيرة لتلقى العلاج.

وقد تبين الي أجهزة الأمن أنها نفس الواقعة التي تم تداولها على موقع فيسبوك، مضيفا أنه تم تقنين الإجراءات والقبض على الطفل المتهم.

وبالمواجهة اعترف المتهم بارتكاب الحادثة وتمت إحالته إلى النيابة للتحقيق”.

وقامت نيابة جنوب القاهرة بإيداع “الطفل” فى إحدى دور الرعاية لمدة أسبوع لتعديل سلوكه، بعدما تعدى بالضرب على جارة وغرس فى رأسه مفتاح سيارة نتج عنها إصابته.

وسردت والدة المجنى عليه تفاصيل الواقعة، أن نجلها تعرض لاعتداء على يد جاره في حلوان، بإصابته وغرس مفاتيح برأسه، وأن المتهم بالاعتداء على ابنها، يقيم في نفس الشارع الذى يقيمون به، واستفز نجلى ببعض الكلمات وعندما توجه له تعدى عليه بسلسلة يوجد بها 7 مفاتيح واخترق مفتاح منهم جمجمته، مما أدى إلى إصابته بجرح قطعى فى المخ، ونزيف، وحاليا يمكث داخل المستشفى لتلقى الرعاية الصحية.

وأضافت والدة المجنى عليه، أن المعتدى على نجلها كان أحد مشتركي برنامج فويس كيدز ومشهور عنه مشاكل أسرية مع أقاربه، وقام بالتعدى على ابنها وإصابته فى المخ، منوهة إلى أن حالة ابنها الصحية متدهورة ويحتاج إلى الدعاء، ولا يزال متواجد فى غرفة العناية المركزة فى المستشفى.