وسايعقد الاجتماع في حين تنظر المراكز في حالات قليلة من التهاب عضلة القلب، والتهاب غشاء القلب، أو “التهاب التامور”، لدى عدد من الشباب والمراهقين الذين تلقوا اللقاح.

ومن خلال اجتماع للجنة الاستشارية لإدارة الغذاء والدواء الأميركية بشأن اللقاحات، يوم الخميس، كشفت مراكز مكافحة الأمراض أنها حددت 475 حالة إصابة بالتهابات قلبية لدى أشخاص تقل أعمارهم عن 30 عاما.

وأضاف أن التقارير لا تزال “أولية، ولن يتضح أن كل هذه الحالات هي التهاب حقيقي في عضلة القلب، أو التهاب التامور”.

وتخصصت دراسة نُشرت في مجلة “طب الأطفال”، الأسبوع الماضي، الضوء على سبع حالات لمراهقين تتراوح أعمارهم بين 14 و 19 عاما، ظهرت عليهم أعراض التهاب عضلة القلب بعد أيام من تلقي جرعتهم الثانية من لقاح “فايزر بيونتك”.

وأعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أواخر الشهر الماضي، إنها تحقق في عدد “قليل نسبيا” من حالات التهاب عضلة القلب بعد التطعيم.

وبناء علي ماورد في بيانات المراكز الصحية الأميركية، فقد تم إعطاء أكثر من 166 مليون جرعة من لقاح “فايزر بيونتك”، و127 مليون جرعة من لقاح “مودرنا”.