ثقافة وفنون

كواليس الساعات الأخيرة فى حياة نجم الكوميديا سمير غانم

فقد الوسط الفنى أحد أهم ملوك الضحك فى مصر، النجم الكبير سمير غانم بعد صراع مع فيروس كورونا الذى أصيب به مؤخرا هو وزوجته الفنانة دلال عبد العزيز، لتتشح صفحات النجوم بالسواد وكلمات النعى وتتحول السوشيال ميديا لمظاهرة فى حب سمورة.

وأصيب النجم سمير غانم بفيروس كورونا ما أدى إلى مضاعفات خطيرة على الرئة، وعانى من ضيق فى التنفس، هذا بالإضافة إلى إصابته بخلل فى وظائف الكلى، وذلك بعد أن بدأ سمورة فى إجراء جلسات غسيل كلوى.

وشهدت الساعات الأخيرة من حياة الراحل شائعات حول مرضه ووفاته، وطالبت أسرته بالدعاء له إذ أن حالته كانت حرجة للغاية.

وكانت الفنانة نهال عنبر قد أكدت أن الفنان سمير غانم دخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى الذى يتلقى فيه العلاج، في حالة غير مستقرة، حيث تعرض لأزمة تنفسية وأثرت على الصدر، ما دفع الأطباء لوضعه على جهاز التنفس الصناعى.

وتوفى، منذ قليل، الفنان الكبير سمير غانم عن عمر ناهز 84 عاماً، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية خلال الأيام الماضية، حيث عانى خللا فى وظائف الكلى، ونقل على إثرها لغرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات المهندسين، وتدهورت حالته الصحية فى الأيام الماضية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

وأعلن الإعلامى رامى رضوان تشييع جنازة الفنان الكبير سمير غانم غدًا من مسجد المشير بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة، مضيفا أن الجثمان سيوارى الثرى بمدافن مدينة الوفاء والأمل.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *