ثقافة وفنون

إيمى سمير غانم تدعو لوالدها بالرحمة فى أول تعليق لها بعد وفاته

حرصت النجمة إيمي سمير غانم، على الدعاء لوالدها النجم الكبير سمير غانم، الذى رحل عن عالمنا أمس، عن عمر يناهز الـ 84 عاماً، بعد تعرضه لوعكة صحية خلال الأيام الماضية، حيث عانى خللا فى وظائف الكلى، ونقل على إثرها لغرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات المهندسين، وتدهورت حالته الصحية فى الأيام الماضية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

ونشرت ابنة النجم الكبير الراحل سمير غانم، صورة لوالدها عبر حسابها الشخصى بموقع إنستجرام، وكتبت “اللهم تقبله وارحمه وادخله في الفردوس الأعلى من الجنة، يارب أنها أول ليلة له في قبره اللهم أنس وحشته وارحم وحدته وثبته عند السؤال واجعل قبره روضه من رياض الجنة، اللهم قر عينه بقربك واسعده بجوارك ومتع بصره في الجنة بالنظر إلى وجهك الكريم”.

ولد سمير غانم يوم 15 يناير 1937، وتخرج فى كلية الزراعة جامعة الإسكندرية، ثم التقى بكلٍ من جورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة، وهو فريق غنائي كوميدي لمع على المسرح من خلال تقديم مجموعة من الاسكتشات الكوميدية.
انحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970، واتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها مسرحية “المتزوجون”، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية “اهلا يا دكتور”، وفى فترة الثمانينات لمع نجم سمير غانم في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي “سمورة” و”فطوطة”، ثم عاد في رمضان في أوائل التسعينيات ليقدم فوازير المطربون والمضحكون.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *