تكنولوجيا

الصين تستعين بالذكاء الاصطناعى لتصنيع أقمار صناعية صغيرة

أطلقت المؤسسة الجوفضائية الصينية أول خط لتجميع الأقمار الصناعية صغيرة الحجم، باستخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي، حيث كشف عن ذلك صحيفة  China Daily الصينية التي قالت إن المصنع الذكي الخاص بإنتاج الأقمار الصناعية يقع في مدينة أوهان بوسط الصين، وبمقدوره أن ينتج كل عام 240 قمرا صناعيا بوزن يقل عن طن واحد.
وقال، لوي دون مينغ، رئيس فرع المؤسسة الجوفضائية الصينية، الذي تولى تحقيق المشروع: “سيسمح لنا تشغيل خط التجميع الجديد توفير وقت لازم لإنتاج الأقمار الصناعية وتقليص عدد العمال والمهندسين في المصنع”، مشيرا إلى أنه سيتم بفضل تحقيق المشروع تسريع عملية إنتاج الأقمار الصناعية بنسبة 40%.
وقال إن المرفق الإنتاجي التابع لقاعدة أوهان للمؤسسة الجوفضائية الصينية يشغل مساحة 68.8 كيلومتر مربع، ويتموضع في المجمع الإنتاجي نحو 100 معمل مختلف بوسعها أن تطلق كل عام منتجات تقدر قيمتها بـ30 مليار يوان (ما يعادل نحو 4.6 مليار دولار)، ويتخصص المجمع الإنتاجي بالدرجة الأولى في إنتاج الصواريخ الرخيصة، وبصورة خاصة صاروخ “كواي جو” العامل بالوقود الصلب.
يذكر أن المؤسسة الجوفضائية الصينية كانت قد أعلنت في وقت سابق أن الصين ستطلق العام الجاري ما لا يقل عن 40 صاروخا فضائيا وستسجل بذلك رقما قياسيا وطنيا، ويتوقع أن يزداد في المستقبل المؤشر المذكور إلى حد بعيد بفضل إطلاق الصواريخ الفضائية الخاصة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *