بأن الهجوم جرى أمام مستشفى في الدائرة السادسة عشرة في باريس، وأنه أسفر عن مقتل رجل، وإصابة امرأة تعمل في قسم الأمن بالمستشفى.

ونجح المهاجم في الفرار من موقع الجريمة، على متن دراجة نارية، وقد فرضت الشرطة الفرنسية طوقا أمنيا في الموقع.

ولا تزال تفاصيل الحادث غير واضحة، ولا الدوافع وراء الهجوم.