ويعد الأمير فيليب الذي رحل عن عالم في وقت سابق، الجمعة، أحد الشخصيات البارزة في الأسرة البريطانية المالكة.

وقال قصر باكنغهام إن الأمير توفي عن عمر ناهز 99 عاما.

وفيما يلي أبرز ردود الفعل العربية والدولية، التي أوردتها وكالات الأنباء:

بعث رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، برقية تعزية إلى الملكة إليزابيث الثانية في وفاة الأمير فيليب.

وأعرب في برقيته عن خالص تعازيه و صادق مواساته للملكة إليزابيث الثانية في مصابها راجيا لها جميل الصبر و حسن العزاء.

كما بعث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات برقيتي تعزية مماثلتين إلى الملكة إليزابيث الثانية، وفق وكالة أنباء الإمارات “وام”.

وأرسل العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، برقية تعزية ومواساة إلى الملكة إليزابيث.

وأعرب فيها عن “خالص تعازيه وصادق مواساته لصاحبة الجلالة وحكومة وشعب بريطانيا الصديق”، مشيدا “بجهود الفقيد الراحل وإسهاماته الطيبة في خدمة المملكة المتحدة وشعبها الصديق”.

وبدوره، بعث سلطان عُمان، هيثم بن طارق برقية تعزية ومواساة إلى جلالة الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية ورئيسة الكومنولث في وفاة زوجها صاحب السمو الملكي الأمير فيليب دوق إدنبره”.

ومن ناحيته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: “الأمير فيليب كان موظفا عاما متفانيا وسنفتقده كثيرا في إسرائيل وسيفتقده العالم”، وفق “رويترز”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قال في وقت سابق: “نتذكر الدوق… قبل كل شيء لدعمه الراسخ لجلالة الملكة، ليس فقط باعتباره رفيقا وقف إلى جانبها كل يوم من أيام حكمها، ولكن أيضا باعتباره زوجا كان لها القوة والسند لأكثر من 70 عاما. وأقول لجلالة الملكة وعائلتها: قلوب بلادنا معكم اليوم”.

أما زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر فصرح: “فقدت المملكة المتحدة شخصية عامة استثنائية بفقدها الأمير فيليب”.

وتابع: “كرس الأمير فيليب حياته لبلدنا، من مسيرته المهنية المتميزة في البحرية الملكية خلال الحرب العالمية الثانية إلى عقود من الخدمة باعتباره دوقا لإدنبره”.

“لكن أكثر ما سنذكره له التزامه غير العادي وتفانيه مع الملكة”.

وقالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن: “أحزنني نبأ وفاة دوق إدنبره. أبعث بأحر تعازيّ الخاصة وتعازي الحكومة الاسكتلندية وشعب اسكتلندا لجلالة الملكة وعائلتها”.

وبدوره، قال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي: “كانت مسيرته مميزة في الجيش وكان في صدارة الكثير من مبادرات الخدمات العامة. لترقد روحه في سلام”.

أما رئيس وزراء أيرلندا مايكل مارتن، فقال: “أحزنني سماع نبأ وفاة صاحب السمو الملكي الأمير فيليب دوق إدنبره. قلوبنا ودعاؤنا للملكة إليزابيث وشعب المملكة المتحدة في هذا الوقت”.