وأشار المركز الإندونيسي لإدارة الكوارث إلى مقتل 130 شخصا في جزر عدة قريبة من تيمور الشرقية، حيث قضى أيضا 27 شخصا.

وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى 113 قتيلا.

وتبحث فرق الإنقاذ في إندونيسيا عن أكثر من 70 شخصا مفقودين، مستخدمة أحيانا الحفارات لإزالة الركام الناجم عن مرور الإعصار.

وتسببت الأمطار الغزيرة جدا خلال الأيام الأخيرة بفيضانات وانزلاقات تربة جرفت منازل أحيانا. ولجأ أكثر من 10 آلاف شخص إلى مراكز إيواء.

وطمرت الوحول الكثير من المنازل والطرقات والجسور، واقتُلعت أشجار ما يعرقل عمل عناصر فرق الإنقاذ، الذين يحاولون الوصول إلى أكثر المناطق تضررا.

وقال راديتيا جاتي الناطق باسم الوكالة الإندونيسية لإدارة الكوارث “يتوقع أن تستمر الأحوال الجوية القصوى في الأيام المقبلة” بسبب الإعصار.

وباتت العاصفة تتجه الآن إلى ساحل أستراليا الغربي.