وقالت الهيئة في بيان صحفي إن الرجلين اللذين اعتقلا في يناير ومارس بالقرب من نقطة دخول في كاليفورنيا كانا مدرجين على قائمة حكومية للإرهابيين المشتبه بهم وعلى قائمة منع ركوب الطائرات.

وزار عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي عن الحزب الجمهوري الحدود في إل باسو في تكساس في مارس، وأبلغهم ضباط الحدود بأن بعض الأشخاص الذين تم الإمساك بهم أثناء عبورهم الحدود كانوا مدرجين على قائمة ترقب الإرهابيين الأميركية.

وانتقد الجمهوريون الرئيس جو بايدن لتخفيفه بعض القيود التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب، وذلك مع ارتفاع عدد من عبروا الحدود في الشهور الماضية.

وقالت هيئة الجمارك وحماية الحدود إن أحد الرجلين (33 عاما) ألقي القبض عليه يوم 29 يناير بعد محاولته عبور الحدود بشكل غير قانوني قرب نقطة دخول في كاليكسيكو في كاليفورنيا.

وأضافت أن ضباط الحدود عثروا على شريحة هاتف محمول موضوعة تحت نعل حذائه.

وألقي القبض على الرجل الآخر (26 عاما) يوم 30 مارس بالقرب من نفس المكان.

وقال متحدث باسم الهيئة في بيان مكتوب إن “من غير المألوف بدرجة كبيرة” أن يصادف ضباط الحدود أشخاصا يشتبه بكونهم إرهابيين على الحدود الأمريكية، لكن القبض على الرجلين يبرز جهود التحقق المهمة التي تبذلها الهيئة.

ولم تكشف الهيئة عن اسمي الرجلين.