مناسبات اجتماعية

بحضور إعلاميين ومثقفين وفنانين

افتتاح مؤسسة صوت الفنان الاسترالي العربي لإحياء الفن الأصيل

قام بتغطية الحفل إعلامياً/  الدكتور سام نان رئيس تحرير جريدة مصرنا اليوم

[slideshow_deploy id=’14720′]

باسم رئيس مجلس إدارتها الفنان محمد شريف تم افتتاح مؤسسة (صوت الفنان الاسترالي العربي) لاكتشاف المواهب الفنية والأصوات التي تحمل الطرب العربي الأصيل ولتعليم الموسيقى وإظهار المواهب.

من طاقم العمل في المؤسسة:
نائب رئيس المؤسسة باسم اليوسف، السكرتير المستشار عمر جمال.
والفرقة الموسيقية بإدارة المايسترو إيهاب نور. والفنان طوني حنا على الإيقاع، والفنان مجد جمال «أورغ»

حضر الاحتفال إعلاميين ومثقفين ومطربين وشعراء وفاعليات.

وكان من الإعلاميين الذين حضروا:
رئيسة تحرير مجلة عرب استراليا الزميلة علا بياض.
رئيس تحرير جريدة المستقبل الدكتور جميل الدويهي.
محررالشؤون الاسترالية بجريدة التلغراف العربية الزميل هاني الترك.
الإعلامية والمعالجة بالإيحاء الزميلة نجاح كرباج.
مدير قناة العراقية الفضائية باستراليا الزميل سمير قاسم.
مذيعة ومراسلة قناة العراقية الزميلة هديل صباح.
مقدمة برنامج الفن والفنانين من قناة إس بي إس سناء وهيب
المصور الزميل دانا كركوك وهيثم منخي، والإعلامي علي شريف.
الإعلامية التونسية الزميلة وفاء حمدي.

ومن الفنانين الموسيقيين:
الموسيقار والملحن الفنان خليل قمر.
الفنان بشار حنا مدير مكتب الفنون والتنمية المجتمعية.

ومن الشعراء حضر كل من:
الشاعرة سوزان عون مديرة البيت الثقافي العربي في استراليا.
الشاعرة والأديبة كلود ناصيف حرب.
الشاعر سرمد اسحاق استيفانون عضو في جمعية الادباء .

ومن المطربين بحسب ظهورهم في الحفل:
– المطرب هاني فزاعة.
– المطربة كاديا.
– المطربة سها غريب.
– المطربة ساندرا.

ومن الكوادر الاجتماعية:
الأستاذ عبد القادر قرانوح من حركة فتح.
الأستاذبشير صوالحة رئيس اتحاد عمال فلسطين.
الأستاذ توفيق عوض من النادي الفلسطيني.
نضال حمزة رئيسة المجلس الاسترالي اللبناني العالمي.
الناشطة الاجتماعية سناء أبو خليل.
الأستاذ غسان الأسدي رئيس جمعية النهضة وعضو منظمة السلام في استراليا.

قامت الزميلتان علا بياض رئيسة تحرير مجلة عرب استراليا والناشطة الاجتماعية ندى مسكي بتعريف الحفل وتقديم المطربين والشعراء.

استهل الكلام سكلوبيديا الفن المصري الأصيل والموسوعة العلمية للفن العربي والاسترالي الزميل هاني الترك
الذي تحدث عن اهمية الفن وتأثير الأدب والشعر والغناء في حياة الناس، وذكر قصصاً لم يعرفها أحد عن مواقف وطرائف للفنانين أمثال الموسيقار فريد الأطرش وكوكب الشرق السيدة ام كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب..
ثم كانت كلمة قصيرة للزميل الدكتور جميل الدويهي الذي قال أنه فوجئ بان له كلمة وهو ما كان مستعداً، ولكنه أثنى على الفنان محمد شريف وعلى فنه، وتحدث بكلمات راقية عن الفن والأدب وتأثيره على النفس الإنسانية.
ثم بعد ذلك قدم شعراء مقتطفات شعرية .
وقام أدباء بإلقاء كلمات عن الفن والأدب ودورهما في حياة الناس.
وكان مسك الختام مع الفنان المتألق محمد شريف.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *