ديسمبر 3, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

السعودية ومصر تؤكدان “رفض التدخلات في شؤون الدول العربية”

أصدرت لجنة المتابعة والتشاور السياسي بين السعودية ومصر، الثلاثاء، بيانا أكدت فيه رفض البلدين التدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأهمية ضمان حرية الملاحة في الخليج العربي ومضيق باب المندب والبحر الأحمر، بالإضافة إلى رفض التدخلات الخارجية في ليبيا.
وشدد البيان الصادر عن لجنة المتابعة والتشاور السياسي بين السعودية ومصر، رفض القاهرة والرياض للتدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومحاولات زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وأكد البلدان أهمية الدور العربي ودور جامعة الدول العربية في حل أزمات المنطقة في إطار القرارات الدولية ذات الصلة ووفق مبادئ القانون الدولي، كما أعربا عن أهمية تعزيز العمل العربي المشترك.

وأكد الجانب السعودي دعمه لمساعي مصر نحو الوصول إلى اتفاق ملزم لكافة الأطراف بشأن سد النهضة حفاظاً على الأمن المائي المصري باعتباره جزءاً لا يتجزأ من الأمن المائي العربي، وتعزيزاً لحفظ الأمن والسلم في القارة الإفريقية

في غضون ذلك، عبر الجانب المصري عن تضامنه مع السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها القومي.

و أكد الجانب المصري رفضه أي اعتداءات على أراضي المملكة، مشددا على أن أمن المملكة ومنطقة الخليج العربي يعد “جزءا لا يتجزأ” من الأمن القومي المصري.

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية، أشار الجانبان إلى ضرورة الحفاظ على استقرار ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها، ورفض التدخلات الخارجية في شؤونها ومحاولات زعزعة الأوضاع الداخلية والإقليمية من خلال دعم الإرهاب والتطرف.

وشددت السعودية ومصر، على موقفهما المؤيد للتوصل لحل سياسي شامل وفقا لما تم الاتفاق عليه في مسار برلين وإعلان القاهرة الصادر في يونيو الماضي، ودعمهما لإعادة بناء الدولة الليبية ومؤسساتها.

وأكد البيان على أهمية القضية الفلسطينية باعتبارها “القضية المركزية للأمة العربية”.