فبراير 25, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

إطلاق القمر الاصطناعى الإماراتى “عين الصقر 2” إلى الفضاء

نشرت سارة بنت يوسف الأميرى رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تؤكد إطلاق القمر الاصطناعى “عين الصقر 2” بنجاح من المحطة الفرنسية جويانا بواسطة الصاروخ سويوز.

وأكدت سارة الأميرى أن إطلاق القمر الاصطناعى إنجاز جديد يضاف لسجل الإمارات في مجال الأقمار الاصطناعية، وتابعت: “نبارك لقيادتنا الرشيدة ولجميع القائمين على نجاح المشروع”.

وتم اطلاق القمر الاصطناعي “عين الصقر” بنجاح إلى الفضاء من المحطة الفرنسية “جيانا”، بواسطة الصاروخ “سويوز” الروسى، وذلك في تمام الساعة 5:33 صباحاً بتوقيت الإمارات “01:33 صباحاً بتوقيت جرينتش”.

واستغرقت أول ثلاث مراحل من الإطلاق مدة 8 دقائق و 48 ثانية وتم تنفيذ المراحل الثلاثة الأولى بواسطة المحركات المشتعلة بالوقود، والمرحلة الرابعة تمت عن طريق وحدة الارتفاع والتوجيه العلوي (FREGAT) لتوجيه القمر إلى مداره المنخفض المتزامن مع الشمس وتم انفصال القمر عن الصاروخ بعد 58 دقيقة من الإطلاق، وفق وكالة أنباء الإمارات.

وقد مر القمر الاصطناعي “عين الصقر” بعدة مراحل حتى الوصول إلى مرحلة الإطلاق، حيث استغرق تصنيعه 5 سنوات، ونفذ المشروع فريق إماراتي يضم خبرات و كفاءات وطنية عالية من القوات المسلحة في مجال إدارة المشاريع الضخمة وهندسة الأنظمة العسكرية والفضائية، وتم دمج خبراء وفنيين مواطنين وأجانب في مجال التصنيع الفضائي مع نخبة من المهندسين الإماراتيين.

وباشر فريق المشروع العمل مع المصنعين في تصميم وتطوير وصناعة النظام ومتابعة جدول أعمال المشروع خلال تواجدهم في المنشآت الفرنسية في مدينتي تولوز وكان، وبدأ بمرحلة تصميم القمر عن طريق تطوير التكنولوجيا المتوفرة و تحليل الأداء الشامل للمنظومة المصممة، ومن ثم تصنيع أجهزة وأجزاء القمر بالمواصفات المطلوبة والتأكد من جاهزيتها لتركيبها ودمجها لبناء القمر الاصطناعي النهائي، ووصولاً إلى إخضاع القمر المتكامل لإختبارات شديدة وشاملة لتأهيله للبيئة الفضائية القاسية والتأكد من تحمله عملية الإطلاق وضمان عمل وصحة جميع أنظمة القمر الاصطناعي.