يونيو 21, 2021

أنصار الثورة

عين على الحدث

كلنا مارادونا.. لاعبو نابولي يرتدون القميص 10 في يوروبا ليغ

دخل جميع لاعبي نابولي الإيطالي إلى أرضية ملعب سان باولو الخاص بناديهم وهم يرتدون القميص رقم 10 واسم مارادونا مساء الخميس غداة وفاة نجمهم السابق وذلك قبل بداية مباراة الفريق ضد رييكا الكرواتي ضمن الجولة الرابعة من الدوري الأوروبي
وارتدى جميع اللاعبين الشارة السوداء واحتفظوا بالقميص الرمز خلال تقديم الفريقين وخلال دقيقة الصمت حيث ظهرت صورة للغائب الأكبر على شاشة عملاقة داخل الملعب.

وعلى الرغم من إقامة المباراة خلف الأبواب المغلقة تجمعت الجماهير خارج الملعب وهي تهتف “مارادونا” بالإضافة إلى هتافات أخرى.

وتم تعليق المئات من أوشحة نابولي في السياج الموجود خارج ملعب سان باولو ووضعت الزهور وصور الأطفال وشموع الكنيسة وحتى زجاجة نبيذ على الرصيف في ضريح مؤقت.

وسيطر نابولي منذ البداية وصنع عدة فرص قبل أن يهز أرماندو أنستاسيو شباك فريقه بالخطأ وهو تحت ضغط من ماتيو بوليتانو قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول.

وحسم هيرفينج لوزانو فوز نابولي في الدقيقة 75 ليضمن الفريق الإيطالي صدارة المجموعة السادسة بتسع نقاط من أربع مباريات متقدما بنقطتين على ألكمار وريال سوسيداد.

وعلى مدى ساعات النهار، توافد الآلاف من أنصار نابولي باتجاه ملعب سان باولو الذي سيطلق عليه قريبا اسم مارادونا كما اقترح ذلك عمدة المدينة، في حين صرح رئيس النادي أوريليو دي لورنتيس “أعتقد أنه من المنصف أن نسمي ملعب سان باولو باسمك لكي تبقى معنا”.

ولم ينتظر أنصار نابولي قرار مجلس الإدارة فوضعوا لافتات على أسوار الملعب كُتب عليها “ملعب دييغو أرماندو مارادونا” مع صورة لوجه الأرجنتيني وتوقيع أنصار المدرج الشهير “كورفا بي”.

وترك مارادونا بصمة لا تمحى في تاريخ نابولي الذي دافع عن ألوانه على مدى سبع سنوات وقاده فيها إلى إحراز اللقب المحلي مرتين، وكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحدة وكأس إيطاليا.

وقام قائد نابولي لورنزو إيسينيي بوضع باقة من الزهور على أسوار النادي وقال “مارادونا يمثل الكثير، ليس فقط بالنسبة إلي شخصيا لكن أيضا لسكان نابولي. لقد دافع عنا دائما، لقد حملنا في قلبه ويتعين عينا أن نبادله بالمثل”.