وتمكنت قوات الشرطة، الأحد، من انتشال جثة ماريا سالغادو لوبيز، البالغة من العمر 59 عاما، بعد سقوطها الجمعة من ارتفاع كبير في منطقة “الوادي العظيم”.

فقد كانت ماريا تتنزه في الموقع، وتلتقط الصور، برفقة عائلتها، حين وقع حادث سقوطها.

ويرتبط “الوادي العظيم” بسلسلة من الحوادث المميتة، حيث شهد في العام 2018 وفاة 17 شخصا، في حين توفي أربعة أشخاص على الأقل في العام الماضي.