سبتمبر 21, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

تقنية جديدة للنوافذ تسمح للأشخاص بالتحكم تلقائيًا فى الحرارة وضوء الشمس

طور فريق جامعة كولورادو طريقة جديدة للتحكم في التلوين الذكي على النوافذ عند مقارنتها بالنماذج المتاحة، إذ يقول الباحثون إن النوافذ الجديدة ستعطي المزيد من الأشخاص القوة للتحكم في كمية الحرارة وأشعة الشمس القادمة إلى منازلهم دون حجب الرؤية، كما أن الزجاج الملون، الذي يتراوح من 80 %ملون إلى شفاف بالكامل، يسمح بمزيد من الضوء الطبيعي من خلال النوافذ المنزلية ويمكن أن يقلل من استخدام الطاقة.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، يقول باحثو الدراسة إن التقنية الجديدة أرخص في الإنتاج من الحلول الحالية، وقد حصلوا على الاهتمام من جانب شركات تصنيع السيارات.
وتستخدم الطريقة الجديدة عملية الترسيب الكهربائي للمعادن القابلة للعكس، والتي تختلف عن معايير الصناعة الحالية.
وقال الباحث الرئيسى مايك ماكجي: «تسمح تقنية النوافذ الذكية للمستخدمين بتعديل كمية ضوء الشمس والحرارة التي تدخل من المنزل أو النوافذ دون حجب المناظر».
ويشرح ماكجي وزملاؤه بالتفصيل كيف يمكن طلاء المعدن بالكهرباء على قطب شفاف لمنع الضوء، مما يقلل من تكلفة التلوين.
استكشف الباحثون على وجه التحديد كيف يمكن استخدام الإلكتروليتات المختلفة بطرق متنوعة لتحقيق النتائج التي يريدونها من تقنية التلوين الخاصة بهم.
وقال ماكجي: وقال إن هذه العملية الجديدة تؤدي في النهاية إلى لون محايد مرغوب فيه أكثر من التقنيات الأخرى ويسمح بتعديل أسهل للشفافية.
وأضاف: «يمكن أن توفر تقنيتنا ما يصل إلى 80 في المئة من التلوين، في حين أن العديد من النوافذ الموجودة في السوق لا يمكن أن توفر سوى 70 % من التلوين.