سبتمبر 27, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

الاكتئاب .. اسبابه وعلاجه

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يعاني فيه الشخص من الشعور الدائم بالحزن والمشاعر السلبية وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يستمتع فيها الشخص عادةً. ويسمى أيضًا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، ويمكن أن يؤثر على أفكار الشخص وسلوكه ودوافعه
وهو أيضا أحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً؛ حيت تقدر منظمة الصحة العالمية عدد المصابين بالاكتئاب حول العالم بقرابة 300 مليون شخص .. وبوجه عام، يصيب المرض النساء بشكل أكبر من الرجال. ويصنف ضمن الاضطرابات النفسية التي تتسم بخلل في المزاج. يتم التشخيص وفقًا للأعراض التي تؤثر بشكل رئيسي على المجال العاطفي: مثل الحزن دائم والرغبة في البكاء، والتهيج، وتعكر المزاج والقلق. قد يعانون أيضاً من فقدان الشهية أو الإفراط في الأكل. وانخفاض معدل التركيز وتذكر التفاصيل والتردّد والاضطراب، والشعور بعدم احترام الذات أو بالذنب أو باليأس، وفقدان الحماس والاهتمام بالعمل والحياة الاجتماعية وبنشاطات الترفيهية المعتادة. وأهم ما يميز الاكتئاب هو الانخفاض التدريجي -أو الحاد والمتسارع أحياناً- في المزاج والنفور من الأنشطة.
وقد لا تكون الكآبة بالضرورة اضطرابا نفسيا، بل رد فعل طبيعي لأحداث حياتية وبيئية محددة، مثل الإجهاد النفسي والاجتماعي، وسوء النظام الغذائي، والخمول البدني، والسمنة، والتدخين، وأمراض اللثة، ونقص فيتامين (د)،أو فقدان شخص عزيز، أو مشاعر سلبية معينة مستمدة من خيبة أمل عاطفية. كما يمكن أن يكون الاكتئاب من أعراض بعض الأمراض الجسدية أو أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية أصل الاكتئاب متعدد العوامل. قد تؤثر العوامل البيولوجية والجينية والنفسية الاجتماعية. فالتاريخ المرضي العائلي للإصابة بالمرض يزيد من احتمالات الخطر في بعض الحالات، قد يبدأ الشخص الذي يعاني منه في تعاطي الكحول أو المؤثرات العقلية الأخرى. ويمكن أن يؤدي الاكتئاب في أسوأ الأحوال إلى الانتحار، من الناحية الطبية، فإن الاكتئاب يعتبر مرض خطير يتطلب علاجًا وغالبًا ما يكون قاتلًا ولا يمكن أن يتأثر بقوة إرادة الشخص أو الانضباط الذاتي. إنه السبب الرئيسي في الانتحار الذي يمثل ثاني سبب رئيسي للوفيات بين الفئة العمرية 15-29 عاماً.
تشمل علاجات الاكتئاب العلاج النفسي، ومضادات الاكتئاب، وفي الحالة الشديدة التي لا تنفع معها العلاجات الأخرى يُستخدم العلاج التحفيزي للدماغ ، وكذلك العلاج بالصدمات الكهربائية الذي يعتبر علاجا فعلًا وسريعًا للاكتئاب.
في عام 2011، طور عدد من الجمعيات المتخصصة مثل الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي والطب النفسي الجسدي وعلم الأعصاب (DGPPN) مبادئ توجيهية للرعاية بشأن الاكتئاب. إنها توصي بالتمييز بين ثلاثة أعراض رئيسية وسبعة أعراض إضافية للتشخيص وفقًا لـ المراجعة العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض.

الأعراض الرئيسية هي:

المزاج المكتئب والتفكير السلبي: يتميز الاكتئاب بتقلبات مزاجية شديدة، وفي حالة الاكتئاب الشديد، الشعور بعدم الإحساس أو الشعور بالفراغ الداخلي المستمر.
فقدان الاهتمام وانعدام اللذة: فقدان القدرة على الفرح أو الحزن؛ فقدان الرنين العاطفي، أي أن مزاج المريض لا يمكن تفتيحه بالتشجيع
انعدام الإرادة وزيادة التعب: من بين الأعراض النموذجية الأخرى انخفاض الحافز. في حالة حدوث حالة اكتئاب حادة، من الممكن أن يصل الشخص إلى عدم القيام حتى بالأنشطة الروتينية المعتادة، مثل القيام بأبسط المهام مثل النظافة الشخصية أو التسوق أو الغسيل.

الأعراض الإضافية هي:

صعوبة التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء، انخفاض احترام الذات والثقة بالنفس، الشعور بالذنب والنقص، النظر للحياة والمستقبل بطريقة سلبية ومتشائمة: وذلك يتجلى في المخاوف المبالغ فيها حول المستقبل، والشعور باليأس، والعجز.
الأفكار الانتحارية والرغبة بالموت: غالباً ما يعاني الأشخاص المتأثرين بشدة من تعكر المزاج بشكل كبير والتعب وفقدان الاهتمام بالأشياء من حولهم، وقد يرَ بعض المكتئيبين أنه لا جدوى من الحياة. وغالبًا ما تؤدي هذه الحالة المؤلمة إلى الانتحار.
اضطرابات النوم، فقدان الشهية، الصداع والتعب لأقل مجهود.
قد يكون هناك أيضًا متلازمة جسدية :
فقدان الاهتمام أو انعدام اللذة: نقص واضح في الرغبة أو المتعة في كل الأشياء التي كانت تثير الرغبة أو المتعة.
عدم القدرة على الاستجابة عاطفيا للبيئة.
فقدان أو افراط في الشهية بشكل ملحوظ.
فقدان الوزن أو زيادة الوزن.
يمكن أن يقل الاهتمام بالعلاقة الجنسية أو تختفي (فقدان الرغبة الجنسية).
الاكتئاب الخفيف: اثنين من الأعراض الرئيسية واثنين من الأعراض الإضافية.
الاكتئاب المعتدل: اثنين من الأعراض الرئيسية وثلاثة إلى أربعة أعراض إضافية.
الاكتئاب الحاد: ثلاثة أعراض رئيسية وخمس أعراض إضافية أو أكثر.

الاختلافات بين الجنسين

يمكن التعبير عن أعراض الاكتئاب بطرق مختلفة عند النساء والرجال. الاختلافات في الأعراض الأساسية صغيرة. في حين أن الأعراض مثل الإحباط والتفكير أكثر شيوعًا لدى النساء، هناك أدلة واضحة على أن الاكتئاب يمكن أن ينعكس أيضا في الميل إلى السلوك العدواني عند الرجال. في دراسة أجريت عام 2014، ارتبطت الأعراض المختلفة بين النساء والرجال بالاختلافات في النظم البيولوجية للاستجابة للإجهاد.

الأطفال والمراهقين

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: الاكتئاب عند الأطفال
أصبح من الممكن التعرف على أعراض الاكتئاب عند الأطفال في سن ما قبل المدرسة بشكل جيد نسبيًا، ولكنه يتطلب النظر في بعض التفاصيل. الأمر نفسه ينطبق على تلاميذ المدارِس والشباب. يبلغ معدل انتشار الاكتئاب بين الأطفال حوالي ثلاثة بالمائة، ولدى المراهقين حوالي ثمانية عشر بالمائة. غالبًا ما يصعب التعرف على الأعراض لدى الأطفال والمراهقين لأنها تتداخل مع السلوك المعتاد في عمرهم. وهذا يجعل التشخيص أكثر صعوبة. كما يخضع الأطفال والمراهقون لنفس طريقة التشخيص التي يخضع لها البالغون.
ومع ذلك، قد يكون عند الأطفال ميل واضح إلى الإنكار ومشاعر كبيرة من العار. في مثل هذه الحالة، يمكن أن تكون الملاحظة السلوكية وإستجواب الوالدين مفيدين.
كما ينبغي أن يؤخذ في عين الاعتبار العبء الأسري للاضطرابات الاكتئابية وغيرها من الاضطرابات.
وفيما يتعلق بالاكتئاب، كثيرًا ما ينشأ الاكتئاب لدى الأطفال وكذلك المراهقين بسبب المشاكل الاسرية واضطراب العلاقة أو تاريخ مرضي للعائلة فضلًا عن الحرمان في مرحلة الطفولة المبكرة أو حتى الاعتداء العقلي والبدني والجنسي. يمكن أن تشمل الخطوات التشخيصية الإضافية أيضًا إجراء دراسة استقصائية للمدرسة أو رياض الأطفال فيما يتعلق بحالة الطفل أو المراهق.

التشخيص

يبدأ تشخيص الإصابة بالاكتئاب من قيل الطبيب النفسي أو أخصائي الصحة النفسية، وترجع أهمية ذلك لاستبعاد الإصابة بالمشاكل الصحية الأخرى التي تُسبب أعراضًا مشابهة لأعراض الاكتئاب، بسبب الصعوبات الخاصة في تشخيص وعلاج الاكتئاب في مرحلة الطفولة، يجب دائمًا فحص الأطفال والمراهقين الذين يشتبه في أنهم يعانون من الاكتئاب من قبل أخصائي في الطب النفسي للأطفال والمراهقين والعلاج النفسي أو من قبل معالج نفسي للأطفال والمراهقين.

يقوم الأطباءُ بتشخيص الاكتئاب استنادًا إلى الأعراض، لذلك قد يتضمن تشخيص إخضاع المصاب لفحص جسديّ عام، والتقييم النفسي حيث يوجّه الطبيب المختص بالصحة النفسية مجموعةً من الأسئلة للمصاب؛ فيما يتعلّق بالأعراض، والأفكار، والمشاعر، وأنماط السّلوك. وتتضمت الأساليب الشائعة لتقييم شدة الاكتئاب مقياس هاملتون للاكتئاب (HAMD)، ومقياس بيك للاكتئاب (BDI)، ومقياس زونغ للركود الذاتي، وقائمة أعراض الاكتئاب (IDS)، والتي تنقسم إلى واحدة إصدار التقييم الذاتي متاح .
وفقًا للمبدأ التوجيهي S3 لاكتئاب أحادي القطب، يوصى بالاستبيانات التالية للفحص:
مؤشر منظمة الصحة العالمية خمسة لسعادة (WHO-5)
استبيان صحة المريض (PHQ-D لفترة قصيرة)
هناك طريقة أخرى للتعرف بسرعة على الاضطراب الاكتئابي وهي ما يسمى بـ»اختبار السؤالين».

المتلازمات النفسية

الكآبة تصاحب العديد من المتلازمات النفسية كعارض أساسي. فاضطرابات المزاج هي مجموعة من الاضطرابات التي تعتبر الاضطرابات الأساسية للمزاج، تشتمل هذه على:
الاكتئاب الأساسي: (يطلق عليه أحيانا الاكتئاب الأساسي أو الاكتئاب السريري) ويكون عندما يعاني الشخص من الكآبة ويفقد المتعة أو الاهتمام في أغلب النشاطات لأكثر من أسبوعين.
الاكتئاب الجزئي، وهو اضطراب مزاجي أقل حدة من الاكتئاب السريري ولكنه يدوم لمدة أطول تصل إلى عدة سنوات.
الاكتئاب الشديد: ويأتي على شكل نوبة أو نوبات من الاكتئاب فقط. وقد يصاحب هذا النوع من الاكتئاب أعراض ذهانية مثل الهلاوس أو الضلالات.
الاضطراب ثنائي القطب وتصاحبه فترة أو عدة فترات من ارتفاع غير طبيعي في مستويات الطاقة والابتهاج قد تتخلله فترات من الاكتئاب. عندما تتبع النوبات (الاكتئاب، ثنائي القطب.إلخ) نمطا موسميا يمكننا وصفه باضطراب عاطفي موسمي.
اضطرابات المزاج: الكآبة عادة ما تصاحب اضطراب الشخصية الحدية واضطراب الإحكام، وهو اضطراب مزاجي يظهر كرد فعل نفسي لحدث أو ضغط معين، بحيث تكون أعراضه حادة سلوكيا وعاطفيا لكنها لا تستوفي معايير فترات الاكتئاب؛ واضطراب مابعد الصدمة اضطراب قلقي يتبع الصدمات وعادة ما تصاحبه الكآبة.
الاكتئاب الخفيف: قد يعاني الشخص المُصاب بالاكتئاب الخفيف، من تعكّر المزاج من وقت إلى آخر، وعادةً ما يبدأ المرض بعد تعرض الشخص إلى حدث مرهقٍ فيسيطر القلق والإحباط على المريض.