سبتمبر 25, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

زرع أقطاب كهربائية فى الدماغ تسمح للمكفوفين بالرؤية الاصطناعية

تتطور تكنولوجيا الأطراف الصناعية يوما عن الآخر ومن بين ذلك الحل الرائد للعمى، من خلال جهاز يتخطى العيون التالفة ويقدم معلومات مرئية مباشرة إلى الدماغ، مما يسمح للناس بنوعا من الرؤية، حيث استخدم باحثون أمريكيون أقطاب كهربائية مزروعة في الدماغ تسمح للمكفوفين برؤية وتسجيل سلسلة من الحروف بشكل مصطنع. ووفقا لما ذكرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، تتتبع الأقطاب الكهربائية الأشكال في القشرة البصرية، وهى منطقة الجزء الخلفي من الدماغ التي تستقبل وتعالج المعلومات البصرية، ففي التجارب، كان المشاركين المكفوفين قادرين على وصف الحروف الأبجدية والتعرف عليها دون أي تدريب. تمكن المكفوفين من نقل الرسائل التي يساعدهم الدماغ على «رؤيتها» على شاشة تعمل باللمس، وقال الدكتور دانيال يوشور، أستاذ جراحة الأعصاب في كلية بايلور في كلية بيلور للطب في هيوستن: «عندما استخدمنا التحفيز الكهربائي لتتبع الحروف ديناميكيًا بشكل مباشر على أدمغة المرضى، تمكنوا من رؤية أشكال الحروف المقصودة ويمكنهم تحديد الحروف المختلفة بشكل صحيح». بالنسبة لمعظم البالغين الذين يفقدون البصر، ينتج العمى عن تلف العين أو العصب البصري، بينما يبقى الدماغ سليمًا، وقد ألهم ذلك الأمل في تطوير الأطراف الاصطناعية القشرية البصرية (VCP)، وهو جهاز يتجاوز العين والعصب البصري، وينقل المعلومات المرئية من الكاميرا مباشرة إلى القشرة البصرية. يمكن لـ VCP إنشاء أشكال بصرية متماسكة في الدماغ ، «مثل البكسل على شاشة الفيديو»، عن طريق تحفيز الخلايا العصبية التي تحمل إشارات كهربائية، وتمكن المشاركين المكفوفين على التعرف على ما يصل إلى 86 نموذجًا وتقديمها.
ويعتقد الباحثون أن النهج الجديد يوضح أنه يمكن للمكفوفين استعادة القدرة على اكتشاف الأشكال والتعرف عليها، مثل الحروف