سبتمبر 25, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

باحثون يطورون أداة ذكاء اصطناعى يمكنها اكتشاف أنواع من إصابات الدماغ

طورت مجموعة من الباحثين خوارزمية ذكاء اصطناعى (AI) يمكنها اكتشاف وتحديد أنواع مختلفة من إصابات الدماغ، إذ قام فريق البحث من جامعة كامبريدج وكلية إمبريال كوليدج فى لندن بالتحقق من صحة واختبار الذكاء الاصطناعى على مجموعات كبيرة من الأشعة المقطعية، ووجد أنه تمكن بنجاح من اكتشاف أنواع مختلفة من مشاكل الدماغ وتقسيمها وتحديدها وتمييزها.وقد تكون النتائج، التى نشرت فى مجلة «The Lancet Digital Health»، مفيدة فى دراسات بحثية واسعة النطاق، لتطوير علاجات أكثر تخصيصًا لإصابات الرأس، ومع مزيد من التحقق، يمكن أن تكون مفيدة فى بعض الاختبارات السريرية.وقال ديفيد مينون الباحث المشارك فى الدراسة والأستاذ بجامعة كامبريدج فى المملكة المتحدة: «التصوير المقطعى المحوسب أداة تشخيصية مهمة للغاية، ولكن نادرًا ما يتم استخدامه كمّيًا». وأضاف: «غالبًا ما يتم فقدان الكثير من المعلومات الغنية المتوفرة فى التصوير المقطعى المحوسب، وباعتبارنا باحثين، فإننا نعلم أن نوع وحجم ومكان الإصابة فى الدماغ مهم لنتائج المرضى، لذا أراد الباحثون تصميم وتطوير أداة يمكنها تحديد أنواع مشاكل الدماغ المختلفة وقياسها تلقائيًا حتى نتمكن من استخدامها فى البحث واستكشاف استخدامها المحتمل فى محيط المستشفى».
وطور الفريق أداة للتعلم الآلى تستند إلى شبكة عصبية اصطناعية، وقاموا بتدريب الأداة على أكثر من 600 عملية تصوير مقطعى محوسب مختلفة، تظهر آفات دماغية ذات أحجام وأنواع مختلفة، ثم قاموا بالتحقق من صحة الأداة على مجموعة بيانات كبيرة موجودة من عمليات التصوير المقطعى المحوسب.وتمكن الذكاء الاصطناعى من تصنيف الأجزاء الفردية لكل صورة وإخبار الأطباء ما إذا كانت طبيعية أم لا، وقد يكون هذا مفيدًا للدراسات المستقبلية فى كيفية تقدم إصابات الرأس، حيث قد يكون الذكاء الاصطناعى أكثر اتساقًا من الإنسان فى اكتشاف التغيرات الطفيفة بمرور الوقت