سبتمبر 27, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

أعراض الأزمة القلبية متشابهة لدى الرجال والنساء

أوضحت دراسة بحثية أنه تزيد احتمالية التشخيص الخاطئ للنساء بنسبة 50٪ عن الرجال بالنوبة القلبية، نظرا لأن كثيرا من الأطباء المتخصصين يعتقدون أن الأعراض تختلف لدى الرجال والنساء، ولكن وجدت دراسة جديدة أن ألم الصدر والتعرق وضيق التنفس هي الأعراض الثلاثة الرئيسية للنوبة القلبية لكلا الجنسين.ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية توصلت دراسة حديثة إلى أن الرجال والنساء يعانون إلى حد كبير من نفس أعراض الأزمة القلبية، بعد أن كان الاعتقاد السائد أن أعراض النوبة القلبية تختلف اختلافًا كبيرًا حسب الجنس حيث يعتقد أن الرجال يعانون من علامات واضحة بينما تعاني النساء من أعراض غير نمطية.ولكن ثبت الآن أن هذا الانقسام كاذب من قبل فريق من العلماء الذين وجدوا تداخلًا كبيرًا في الأعراض بين الجنسين؟، حيث توصلت دراسة أجراها باحثون هولنديون إلى أن ألم الصدر والتعرق وضيق التنفس هي الأعراض الثلاثة الرئيسية للنوبة القلبية لكلا الجنسين، يثير التشابه في أعراض النوبة القلبية تساؤلات حول سبب عدم تشخيص النوبات القلبية للمرأة بانتظام.وفقا لمؤسسة القلب البريطانية ، كان لدى النساء فرصة أكبر بنسبة 50 % من الرجال في الحصول على التشخيص الأولي الخاطئ بعد نوبة قلبية.ولكن بحثت دراسة نشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية في 27 دراسة عالية الجودة على مدى السنوات العشرين الماضية والتي سجلت أعراضًا لدى المرضى الذين يعانون من متلازمة الشريان التاجي الحادة المؤكدة النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية غير المستقرة.وقالت الدكتورة Annemarijn de Boer من المركز الطبي الجامعي في أوتريخت بهولندا: «غالبًا ما توصف أعراض النوبة القلبية بأنها» نموذجية «لدى الرجال و» غير نمطية «لدى النساء «لكن الدراسة الجديدة تظهر أنه في حين يمكن أن تختلف الأعراض بين الجنسين، إلا أن هناك العديد من أوجه التشابه».على الرغم من أن الأعراض الثلاثة الأكثر شيوعًا متسقة لكلا الجنسين هناك بعض الاختلافات الملحوظة بين الرجال والنساء على سبيل المثال يزيد احتمال تعرض النساء للألم بين عظام الكتف بأكثر من الضعف كما أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالغثيان أو القيء ، ويعانين من ضيق التنفس.