أكتوبر 1, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

أستراليا تطلق تطبيقا للهواتف الذكية لرصد المخالطين لمصابى فيروس كورونا

أطلقت أستراليا تطبيقا للهواتف الذكية يهدف إلى رصد أى احتكاك مع أشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، والذى يساعد في كسر حلقات تفشى العدوى، فيما تبذل السلطات جهودًا لطمأنة السكان القلقين على خصوصيتهم بفعل استخدام هذه التقنية.
ويستخدم هذا التطبيق المسمى «كوفيد سايف» تقنية «بلوتوث» ويمكن أيضا للسلطات الصحية الاطلاع على بياناته إذا ما أصيب أحد مستخدميه بالمرض، وأوضح رئيس هيئة الخدمات الصحية الأسترالية برندان مورفي، أن هذا التطبيق سيسهل مهمة السلطات الصحية التى تحاول تعقب كل الأشخاص الذين كانوا موجودين على مسافة متر ونصف متر من شخص حامل للفيروس.
وأشار إلى أن التطبيق «سيعطى قائمة بأرقام هواتف الأشخاص الذين كانوا موجودين عند هذه المسافة على مدى خمس عشرة دقيقة أو أكثر»، وقال مورفي «هذا الأمر قد يتيح الاتصال بأحد هؤلاء الأشخاص قبل يوم أو يومين مما هو حاصل حاليا»، وذلك وفقًا لما نقلته موقع « euronews» عن وكالة الأنباء الفرنسية.
وسجلت أستراليا ما يزيد على 6700 إصابة بـ»كوفيد -19» الذى أودى بثلاثة وثمانين شخصا في البلاد، وقد تراجع عدد الحالات بصورة واضحة خلال الأيام الأخيرة، مع 16 إصابة جديدة سجلت الأحد.
وتقول السلطات إن الاستخدام الكبير للتطبيق الجديد سيتيح رفع بعض القيود على الحركة والتجمع المفروضة في إطار مكافحة الوباء، وتشير إلى أن هذا التطبيق المجانى غير الإلزامى سيكون أداة فعالة في حال استخدمه نصف السكان.
ولتخفيف المخاوف المتصلة باحترام الخصوصية، يمكن استخدام التطبيق باسم مزيف ولا يمكن للشرطة استخدام البيانات المتصلة به في التحقيقات القضائية، كما أن المعلومات تمحى تلقائيا في غضون 21 يوما.