أكتوبر 20, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

أسواق الشرق الأوسط تواصل المكاسب مع صعود الأسهم العالمية

أغلقت أغلب بورصات الشرق الأوسط على ارتفاع أمس الأول الثلاثاء، مدعومة بمكاسب للأسهم العالمية بفعل الآمال في تباطؤ حالات الوفاة المرتبطة بفيروس كورونا وحالات الإصابة الجديدة المسجلة في بعض المناطق.
وجاءت دفعة إضافية من أسعار النفط التي صعدت على خلفية توقعات لخفض الإنتاج.
وقفز مؤشر أسهم دبي الرئيسي 5.5 بالمئة بدعم من صعود 14.8 بالمئة لسهم بنك الإمارات دبي الوطني ذي الثقل، مما يقلص إجمالي خسارته منذ بداية العام إلى 42 بالمئة.
وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي 4.4 بالمئة، ليواصل الزيادة منذ الجلسة السابقة.
وأمس الاثنين، قالت إعمار والشركة الوطنية للتبريد المركزي إن إعمار باعت 80 بالمئة في أنشطتها للتبريد الخاصة بمنطقة وسط دبي إلى شركة تبريد مقابل 2.48 مليار درهم (675.23 مليون دولار).
وارتفع مؤشر أبوظبي 5.5 بالمئة. وقفز سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك البلاد، 12 بالمئة، بينما ارتفع سهم اتصالات اثنين بالمئة.
وقالت هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات يوم الاثنين إنها مددت فترة إعلان الشركات لنتائج أعمالها للربع الأول من العام.

وتقدم المؤشر السعودي القياسي 1.8 بالمئة. وارتفع سهم البنك الأهلي التجاري 3.8 بالمئة، في حين صعد سهم مصرف الراجحي 1.1 بالمئة.
من ناحية أخرى، صعد سهم مجموعة النفط أرامكو السعودية 0.2 بالمئة إلى 32 ريالا، ليصل إلى سعره عند الطرح العام الأولي.
ويوم الاثنين، أوردت وكالة الأنباء الرسمية أن السعودية فرضت حظر تجول على مدار الساعة في العاصمة الرياض وعدد من المدن الأخرى دخل حيز التنفيذ بشكل فوري وحتى إشعار آخر كإجراء احترازي في مواجهة انتشار فيروس كورونا.
وقفز مؤشر الأسهم القيادية في مصر 4.2 بالمئة، إذ زاد سهم البنك التجاري الدولي 6.8 بالمئة وصعد سهم المجموعة المالية هيرميس عشرة بالمئة.