أكتوبر 23, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

الروبوت الصينى بديل الأطباء لمكافحة كورونا

أرسلت شركة Keenon Robotics ، التى تتخذ من شنجهاى مقراً لها ، 16 روبوتًا من طراز يحمل اسم “Little Peanut” إلى مستشفى فى هانغتشو بعد احتجاز مجموعة من المسافرين من ووهان إلى سنغافورة فى الحجر الصحى، واستطاعت هذه الروبوتات تقديم المساعدة الطبية اللازمة وتقليل الضغط على الأطباء.
كما تبرعت شركة Siasun Robot and Automation Co بسبعة روبوتات طبية و 14 روبوتًا إلى الصليب الأحمر فى شنيانج لمساعدة المستشفيات على مكافحة الفيروس.
وقالت شركة JD الصينية أنها تختبر استخدام روبوتات التسليم فى ووهان، كما ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الروبوتات تستخدم فى المستشفيات فى المدينة وكذلك فى قوانغتشو وجيانغشى وتشنغدو وبكين وشانغهاى وتيانجين.

وتبرعت شركة تشاينا موبايل بروبوت 5G لكل من مستشفى ووهان ومستشفى تونغجاى تيانيو هذا الأسبوع ، وفقاً لتقرير صادر عن ThePaper.cn، إذ تحمل هذه الروبوتات المساعدة خزانًا مطهرًا على متنها ويتم استخدامها لتنظيف مناطق المستشفى بأمان على طول طريق محدد مسبقًا، مما يقلل من المخاطر التى يتعرض لها الطاقم الطبي.
استخدم مستشفى تشجيانج الشعبى أيضا روبوت 5G لتشخيص أول مريض بالفيروس يوم الأحد، وفقًا لتقرير صادر عن مركز أخبار هانغتشو الذى يديره مكتب معلومات مجلس الدولة.
وعلى الرغم من أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت للتغلب على صدمة المرضى من الحصول على المساعدة من قبل الروبوت بدلاً من أخصائى طبى، فقد تغلغلت الروبوتات بالفعل فى عدد متزايد من القطاعات فى المجتمع الصينى بما فى ذلك دور رعاية المسنين والمطاعم والمستودعات والبنوك.
ووفقا لمصدر أخبار شينخوا، تلقى مواطنون بمقاطعة تسانغشان فى فوتشو بالصين، مكالمات من الروبوتات يسألونهم “هل تعاملت مع شخص مصاب بفيروس كورونا؟ هل لديك أعراض مثل السعال والحمى؟” والهدف من ذلك هو محاولة منع الفيروس من الانتشار أكثر وتشجيع الناس على فهم الأعراض والتواصل للحصول على المساعدة إذا لزم الأمر.

وفقًا لما نشرته صحيفة الشعب اليومية على تويتر، فإن مقاطعة آنهوى فى شرق الصين تستخدم روبوتات ذكية للقيام بدوريات فى شوارعها لمحاولة التقليل من التواصل الإنساني.