أكتوبر 23, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

الكشف عن ابتكار سعودي ياباني لعلاج الفشل القلبي

شهدت قمة العشرين التي انطلقت منذ أيام في اليابان الكشف عن إنجاز غير مسبوق يتمثل في ابتكار ياباني سعودي عبارة عن نسيج قلبي مصنوع من خلايا IPS.
وشارك في الابتكار الذي تم عرضه بقاعة قمة العشرين صفوق الشمري وهو أول سعودي يحصل على الدكتوراه بالخلايا الجذعية القلبية من جامعة أوساكا، كما يعمل مدير الشؤون الصحية الشاملة ومسؤول في قسم استراتيجيات التطوير بكلية الطب داخل الجامعة.
ويتمثل الابتكار الجديد الذي يعد نتاج مجهود ياباني سعودي في طريقة لعلاج الفشل القلبي باستخدام الأنسجة القلبية المتراصة وعدم اللجوء إلى الزراعة القلبية.
ويتميز الابتكار بأنه أقل تكلفة من الزراعة القلبية، بالإضافة إلى أنه يحافظ على مناعة المتبرع بالخلايا القلبية، ويبعد أي تخوفات صحية أو آثار جانبية قد تصيبه.
وصفوق الشمري هو جراح سعودي من أبناء منطقة حائل بالمملكة العربية السعودية ، وبدء حياته المهنية في تخصص جراحات القلب والخلايا الجذعية ، وهو حاصل على دكتوراه في الخلايا الجذعية من «جامعة أوساكا» في اليابان كأول سعودي يحصل على هذا الشهادة العلمية من اليابان.
ويعمل الشمري حاليًا مديرًا للشؤون الصحية الشاملة ومسؤول في قسم استراتيجيات التطوير في كلية الطب في «جامعة أوساكا».
جدير بالذكر أن طريقة الأنسجة القلبية المتراصة حصلت على موافقة هيئة الدواء اليابانية PMDA، وأصبحت أول علاج في العالم بالخلايا يحصل على الرخصة ويتحول من تجارب إلى علاج.