أكتوبر 22, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

ابتكار جديد يحمل الأمل بالتخلص من أقوى أنواع البعوض في العالم

عرضت فضائية «يورونيوز»، فيديو يرصد ابتكارا جديدا قد يحمل الأمل للملايين حول العالم، ويتعهد بوضع حد لأمراض خطيرة تنقلها أنثى بعوضة الحمى الصفراء (الزاعجة المصرية) المسؤولة عن نقل أمراض أخرى مثل زيكا و حمى الشيكونغونيا وحمى الضنك.
وأوضحت «يورو نيوز» أن هذه الحشرة التي تعتبرها منظمة الصحة العالمية من أخطر أنواع البعوض على الإطلاق أصبح انتشارها يشهد توسعا كبيرا خارج مناطق تكاثرها الاعتيادية حول العالم جراء الاحتباس الحراري وارتفاع درجة الحرارة المرافق لتغير المناخ. ويعمل خبراء في جامعة ريو دي جانيرو في البرازيل على نموذج من مصيدة منزلية تستعمل ألوانا محددة بدقة عالية، تم ضبط شدتها وتردد طيفها اللوني ليصبح بطول موجي مناسب لجذب أنثى بعوض الحمى الصفراء ويقوم بجمعها في فخ خاص.
ويقول مخترع المصيدة البروفيسور أيفو كارلوس كوريا إنها تختلف عن غيرها من المصائد المتوفرة حاليا في الأسواق بأن الأخيرة تستعمل إضاءة فوق بنفسجية وتجذب الكثير من الحشرات الأخرى كفراش العث والذباب والبراغيث، لكن هذه المصيدة قادرة على استهداف نوع محدد من البعوض
ويجرب الفريق عشرين نموذجا من المصدية في أحياء يكثر فيها وجود بعوض الحمى الصفراء، ويأمل كوريا بالحصول على براءة اختراع وتوفير المصيدة لتكون في متناول الجميع.