سبتمبر 29, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

تكنولوجيا جديدة تشتم رائحة المرض!

قام فريق بحث في الولايات المتحدة باختبار الأجهزة عبر تحديد البصمات التنفسية للملاريا في ملاوي بأفريقيا. كما نقلت «روسيا اليوم»وتستخدم التكنولوجيا المتطورة أسلوب مقارنة المركبات الكيميائية الموجودة في النفس الصحي، مع المركبات الموجودة لدى شخص مصاب بمرض معين. ويأمل العلماء أن يكون اختبار التنفسي جاهزا عن قريب للاستخدام البشري، بطريقة آمنة وأرخص بكثير. وبعد فترة طويلة من اكتشاف أن الأمراض تتميز بروائح خاصة، يقوم العلماء الآن باستخدام تكنولوجيا «رائحة» الأمراض التي يعجز الأنف البشري عن كشفها. ويتكون نفس كل شخص من عدد من المركبات الكيميائية الفريدة من نوعها بالنسبة لنا، وقد تعتمد على الجنس والعمر والعرق ومجموعة من العوامل البيولوجية الأخرى.