سبتمبر 26, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

علماء الآثار يرجحون وجود أهرامات مصرية في أستراليا

كشفت مصادر إعلامية بريطانية، أن بعض علماء الآثار يرجحون وجود أهرامات مصرية في أستراليا تم صنعها تحت جبل في ولاية كوينزلاند منذ 5 آلاف عام.
ويعتقد علماء الآثار أن المصريين بنوا أهراماتهم في أستراليا، حيث تشير الدراسات إلى أن العائلة المالكة في مصر زارت أستراليا قبل 5 آلاف عام وعاشت فيها لفترة، لافتة إلى أن بعض النقوش الهيروغليفية تثبت وجود هرم مخفي تحت جبل في كوينزلاند، فالأهرامات المصرية تعتبر من أكثر عجائب الدنيا إثارةً ولم يتم التوصل إلى سر بنائها حتى الآن.
وترجح الصحيفة- وفقًا للكتابات الهيروغليفية- أن تكون العائلة المالكة المصرية دخلت أستراليا منذ 3000 عام قبل الميلاد، من خلال كوينزلاند على طول الساحل الشرقي ثم انتقلت بعدها إلى نيو ساوث ويلز، وألمحت أن العلماء يعتقدون أن هرم والش يقع على بعد 30 دقيقة من غرب المدينة الساحلية ويقع على ارتفاع 922 مترًا.
وذكرت «ديلي ميل» البريطانية، أنه تم اكتشاف الكثير من المنحوتات الهيروغليفية وبعض الصور والرموز المصرية موجودة في شمال مدينة سيدني، بجانب وجود حروف هيروغليفية بالقرب من جوسفورد.
وقال أحد العلماء ويدعى جونسون، إن الأبحاث تثبت أن أحد أعضاء العائلة المالكة في مصر دفن تحت أحد الجبال في جوسفورد، كما أن الكتابات والرسومات تشير إلى وجود هرمين في أستراليا واحد منها في وسط ولاية كوينزلاند.