سبتمبر 28, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

الهجرة الكولومبية: رئيسة الادعاء الفنزويلية السابقة تصل البلاد

وصلت رئيسة الادعاء العام الفنزويلية السابقة، لويزا أورتيجا، إلى كولومبيا من أجل تقديم طلب لجوء إلى السلطات هناك، وذلك بعد إقالتها من قبل الجمعية الوطنية التأسيسية، قبل أيام.وقالت إدارة الهجرة الكولومبية، في بيان، اليوم، إن أورتيجا وصلت العاصمة «بوجوتا»، قادمة من جزيرة أروبا شمال فنزويلا، على متن طائرة خاصة، وطلبت اللجوء إلى كولومبيا، وأشارت إدارة «الهجرة الكولومبية»، إلى أن رئيسة الادعاء العام الفنزويلية السابقة، وصلت إلى «بوجوتا» برفقة زوجها البرلماني، جيرمن فيرر، وفقا لما ذكرته وكالة «الأناضول» التركية للأنباء. قررت الجمعية الوطنية التأسيسية، بالإجماع إقالة رئيسة الادعاء العام لويزا أورتيجا، وتعيين رئيس ديوان المظالم طارق وليام صعب، موالي للحكومة، بدلا عنها، وكانت أورتيجا اعتبرت أن الجمعية التأسيسية انتخبت بطريقة غير قانونية، بينما أعلن الاتحاد الأوروبي رفضه الاعتراف بها.
وتحمل المعارضة مادورو، الذي تولى الرئاسة 2013، المسؤولية عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية في البلاد، وهو ما تنفيه السلطات.وتقول المعارضة إن مادورو يسعى من وراء انتخاب جمعية تأسيسية جديدة إلى تعديل الدستور بما يتيح له تمديد فترة بقائه في السلطة.وتشهد فنزويلا الواقعة في أمريكا الجنوبية، منذ حوالي 4 أشهر، احتجاجات ضد مادورو، قتل فيها أكثر من 110 أشخاص.ويطالب المتظاهرون بإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد بدلا من مادورو، بينما تواجه البلاد التي لديها أكبر احتياطي نفطي في العالم أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها.وتحمل المعارضة مادورو، الذي تولى الرئاسة 2013، المسؤولية عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية في البلاد، وهو ما تنفيه السلطات.