أكتوبر 30, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

شركة انترنت أمريكية ترفض تسليم بيانات محتجين ضد ترامب

رفضت شركة «دريم هوست» الأمريكية لاستضافة المواقع الإلكترونية طلبا حكوميا بتسليم بيانات ملايين من النشطاء نظموا احتجاجات ضد الرئيس دونالد ترامب في يوم تنصيبه في يناير/كانون الثاني الماضي.
وطلبت وزارة العدل الأمريكية الحصول على عناوين البروتوكول لجميع الزائرين، الذين يصل عددهم إلى نحو 1.3 مليون شخص، والخاصة بموقع «disruptj20.org» الإلكتروني والذي ساعد في تنظيم الاحتجاجات ضد ترامب.
وترفض «دريم هوست» حاليا تلبية هذا الطلب، ومن المقرر أن تمثُل أمام المحكمة في وقت لاحق من هذا الشهر.
ولم ترد وزارة العدل الأمريكية حتى الآن على طلبات بي بي سي للتعليق على هذه التقارير.
ولم تُعرف الأسباب التي دفعت وزارة العدل لطلب الحصول على عناوين بروتوكولات الانترنت لزائري الموقع. وقالت الوزارة في دعواها للمحكمة العليا لمقاطعة كولومبيا، والتي تطلب فيها إلزام «دريم هوست» بتسليم هذه البيانات إن «الموقع استخدم للإعداد والتخطيط والدعاية وتنظيم أعمال شغب عنيفة وقعت في واشطن العاصمة في 20 يناير/كانون الثاني 2017.»
وأشارت الوزارة إلى أن هناك «عميلا محددا» للشركة هو «موضوع طلب الدعوى»، لكنها لم توضح السبب في حاجتها لمعلومات كثيرة جدا تتعلق بزائرين آخرين.
«مصيدة رقمية»
وقالت «دريم هوست» في تعليق على مدونة إلكترونية حول هذه القضايا إنها مثل الكثير من مقدمي خدمات الانترنت الأخرى تستقبل بشكل منتظم طلبات من جهات إنفاذ القانون حول عملاء ربما يكونون محورا لتحقيقات جنائية.
لكنها أضافت بأنها رفضت هذا الطلب على وجه الخصوص «لأنه غير مُحدد الهدف تماما».
وبالإضافة إلى عناوين البروتوكول، قالت «دريم هوست» إن وزارة العدل طلبت بيانات الاتصال ومحتويات البريد الإلكتروني والصور الخاصة «بآلاف الزائرين» للموقع.
وقالت «مؤسسة الجبهة الإلكترونية»، التي تدافع عن الحقوق المدنية وتساعد «دريم هوست» في نضالها القضائي في هذه القضية، إنه «لا يوجد تفسير واضح (لطلب إصدار) أمر بحث وتفتيش بهذا العمق سوى نشر مصيدة رقمية (إطلاق حملة اعتقال) على أوسع نطاق ممكن.»
وتعقد المحكمة جلسة استماع في القضية اليوم الجمعة
18 أغسطس/آب.