سبتمبر 29, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

الحرس الثوري الإيراني ينفي تنفيذ أي «عمليات ميدانية مستقلة» في سوريا

في رد على تقارير مصورة عن عملية واسعة ينفذها الحرس الثوري ضد تنظيم الدولة الإسلامية، انتقاما لمقتل أحد عناصرها نفى الحرس الثوري الإيراني تنفيذ أي «عمليات ميدانية مستقلة» في سوريا.
وكانت قناة فضائية بثت مقطع فيديو قالت إنه لعناصر من الحرس الثوري الإيراني ينفذون هجوما على مواقع تابعة للتنظيم المسمى الدولة الاسلامية في سوريا، انتقاما لمقتل محسن حججي، أحد عناصر الحرس، ذبحا على يد التنظيم، الأسبوع الماضي في سوريا، قرب الحدود العراقية.
وقال مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري، اللواء رمضان شريف، إن «الحرس الثوري لا ينفذ عمليات ميدانية مستقلة في سوريا» نافيا صحة العملية التي نسبت في الفيديو للحرس الثوري، لكنه أضاف أن «ردنا على داعش على الطريق».
ويقوم الحرس الثوري الإيراني، رسميا، بتقديم خدمات استشارية للحكومة السورية وحلفائها، دون مشاركة مباشرة في العمليات الميدانية.
إلا أن القناة، المقربة من حزب الله اللبناني الحليف لإيران، أكدت أن المسلحين الذين ظهروا في الفيديو عناصر من الحرس الثوري الإيراني الذي كان قد أصدر بيانا يتوعد فيه بالثأر لمقتل محسن حججي، حسب القناة.
وقالت القناة إن الهجوم نفذ في محافظة حمص دون أن تحدد تاريخ حدوثه.